تفاصيل الخبر

الالتهاب الرئوي يحدث نتيجة الاصابة بالبكتيريا أو الفيروسات وأعراضه تكون شديدة لدى البعض أكثر من غيرهم

11/01/2023
الالتهاب الرئوي يحدث نتيجة الاصابة بالبكتيريا أو الفيروسات وأعراضه تكون شديدة لدى البعض أكثر من غيرهم

نموذج من الالتهاب الرئوي

 

بقلم وردية بطرس

اختصاصية أمراض صدرية وأمراض الحساسية الدكتورة غادة عيد: من أعراضه السعال الشديد واحتقان في الأنف والبلغم وألم في العضلات والمفاصل

الالتهاب الرئوي هو مرض تسببه عدوى تصيب الرئتين او احداهما، ويمكن ان ينتج عن البكتيريا او الفطريات او الفيروسات، وتؤدي العدوى الى حدوث التهاب في الحويصلات الهوائية في الرئة، وقد يرافق ذلك تجمع للسوائل والقيح في هذه الحويصلات. وتقوم الرئتان أثناء التنفس بأخذ الأوكسجين من الهواء ونقله الى الدم الذي يوزعه الى أعضاء الانسان وخلايا جسمه، فالأوكسجين ضروري لحياتنا ولا نستطيع العيش من دونه لأكثر من ثوان، ولذلك فان اصابة الرئتين بالمرض ينعكس بشكل كبير وسلبي على صحة الجسم.

ويمكن ان يحدث الالتهاب الرئوي نتيجة العدوى بالبكتيريا والفيروسات والفطريات، كما يوجد نوع يطلق عليه اسم التهاب المستفشيات الرئوي ويحدث للمرضى الذين يدخلون المستشفى بهدف العلاج لمرض آخر ثم يصابون بالالتهاب الرئوي وهو في المستشفى، وتكون بكتيريا التهاب المستشفيات الرئوي عادة من النوع المقاوم للعلاجات.

وهناك بعض العوامل التي تضعف مناعة الجهاز التنفسي فيصاب الأشخاص بالالتهاب الرئوي أكثر من غيرهم. ومن العوامل التدخين ومرض نقص المناعة، وسوء التغذية، الاصابة السابقة او الحالية بمرض السل، تناول العقاقير المنقصة لمناعة الجسم، المسببات التي تؤدي الى الهزال العام كالسهر وعدم الراحة والاجهاد العام.

وهناك انواع عديدة من العدوى يمكنها التسبب بمرض الالتهاب الرئوي، وتشمل العدوى بمختلف أنواع البكتيريا او الفيروسات او الطفيليات او حتى الفطريات، ويكون بعضها شديد الانتشار في حين ان البعض الآخر نادر الحدوث كالتهاب الرئة بسبب الطفيليات والفطريات.

ويتراوح مرض الالتهاب الرئوي من الاصابة الخفيفة الى الاصابة الشديدة الخطورة، وقد يكون خفيفاً الى حد عدم الحاجة الى زيارة الطبيب وهذا الشكل سريع الشفاء، او شديداً الى درجة التوعك لمدة اسبوعين او ثلاثة أسابيع ثم تبدأ مرحلة الشفاء، او شديد الحدة الى درجة مميتة. ومن المهم معرفته ان سبب تفاوت شدة الالتهاب الرئوي تعتمد على نوع الميكروب والصحة العامة لمصاب وهما أهم عوامل تحديد شدة الالتهاب. وبصفة عامة تتسبب بعض أنواع البكتيريا في حالات أشد حدة من الفيروسات او الميكوبلازما او الكلاميديا.

ويأتي الالتهاب الرئوي في مقدمة أسباب وفاة الأطفال في جميع أنحاء العالم. ويلحق هذا المرض أضراراً بالأطفال وأسرهم في كل مناطق العالم، ولكنه ينتشر أساساً في جنوب آسيا وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى. ويمكن توقيه بتدخلات بسيطة وعلاجه بأدوية ورعاية صحية زهيدة التكلفة.

ويوصى الأشخاص المسنون فوق سن الـ 65 عاماً، ولاسبما المدخنون منهم ، او الذين يعانون من مشاكل في القلب او في الرئتين، بفحص امكانية تلقي لقاح ضد الالتهاب الرئوي،وهذا اللقاح لا يمنع نشوء الالتهاب الرئوي دائماً، لكنه يخفف من وطأة الالتهاب الرئوي حين التعرض له.بالاضافة الى ذلك ومن أجل تقليل خطر واحتمالات الاصابة بمض الالتهاب الرئوي، يمكن الامتناع عن العيش مع أشخاص يعانون من أمراض مثل النزلة الوافدة، نزلة البرد، الحصبة او الحماق (جدري الماء). فمرض الالتهاب الرئوي قد ينشأ بعد التعرض للاصابة بأحد هذه الأمراض. ولذا فان غسل اليدين جيداً وباستمرار، وقد يمنع انتشار الفيروسات والجراثيم قد تسبب الالتهاب الرئوي.

الدكتورة غادة عيد وأسباب حدوث الالتهاب الرئوي

فهل من عوامل تزيد من نسبة حدوث الالتهاب الرئوي؟ وماذا عن الأعراض والتشخيص؟ وما هو العلاج؟

بداية تعتبر اختصاصية أمراض صدرية وانعاش وأمراض الحساسية الدكتورة غادة عيد أن الالتهاب الرئوي قسمين وتشرح:

 عادة تحدث الالتهابات في الجهاز التنفسي الذي يدعى الجهاز التنفسي العلوي (الأنف والحنجرة والرئة)، والجهاز التنفسي السفلي (القصبة الهوائية والرئتين). و80 في المئة من نسبة حالات الالتهاب تبدأ بالجهاز التنفسي العلوي اي الأنف والحنجرة والرئة حيث يُصاب الشخص بالرشح، والاحتقان في الأنف، ويشعر المريض بألم في الحنجرة، وألم في جسمه كله، وألم في العضلات، كما يُصاب بارتفاع الحرارة،  والنسبة الأعلى للمسببات هي الفيروسات "فيروس أدينو"، وهناك 50 نوعاً من فيروس "أدينو" والرشح. وهذه المسببات الثلاث تؤدي لحدوث الالتهاب في الجهاز التنفسي العلوي، وهذه الفيروسات تتطلب العلاجات، فاذا كان الشخص يعاني من السعال وارتفاع الحرارة فيُنصح بتناول الدواء وفيتامين "س".