تفاصيل الخبر

توم هانكس يصرخ بعد فيلم "إلفيس"... ما دخل زوجته؟

23/06/2022
النجم توم هانكس وزوجته الممثلة ريتا ويلسون.

النجم توم هانكس وزوجته الممثلة ريتا ويلسون.


حاز النجم الهوليووديّ توم هانكس تعاطفاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعيّ، بعدما تخطّى عدد من المصوّرين والمعجبين حدودهم، وكادوا يتسبّبون بتعثّر زوجته الممثلة ريتا ويلسون.

فقد وثّق مقطع فيديو لحظة خروج هانكس وزوجته من دور العرض في نيويورك بعد مشاهدتهما فيلم هانكس الأخير "Elvis" حيث تجمّع عدد من المصوّرين والمعجبين حول النجمَين، فيما ظهر أحدهم وهو يحاول التقاط صورة مع هانكس لكنّه اصطدم بزوجته وكاد أن يتسبّب بتعثّرها وسقوطها أرضاً. 

هذا المشهد دفع بويلسون إلى طلب النجدة من هانكس لإنقاذها، وصرخت: "توقّفوا أيّها الشباب"، وهو ما دفع بالأخير إلى الصراخ على من كان حوله في محاولة لإبعادهم عن زوجته، وقال بنبرة غاضبة للغاية: "ابتعدوا عن زوجتي، إنّكم تضربونها"، ثم انهال عليهم بالسباب.

وهي من المرّات النادرة التي يقف الجمهور إلى جانب ردّة فعل غاضبة من شخصية مشهورة تجاه معجبيها، إذ وصفه البعض بـ"البطل" لتخلّيه عن الوجه الهادئ والشخصيّة المتفهّمة كرمى لسلامة زوجته، واعتبر كثر أنّ ردة فعله جاءت مشروعة أمام ما كاد يتسبّب بأذيّة واضحة لويلسون".

يذكر أن فيلم "الفيس" يتناول فصولاً من مسيرة ملك موسيقى "الروك آند رول" الراحل إلفيس بريسلي، وهو للمخرج باز لورمان، ويجسد البطولة فيه أوستن بتلر بجانب "هانكس". وقد لاقى الفيلم في عرضه العالمي الأول في مهرجان كان السينمائي إشادة كبيرة، ووقف الحضور أكثر من 10 دقائق يصفقون لتحية صناعه ومخرجه وسط هتاف الجميع "برافو" وبكاء بطل الفيلم تقديراً لهم.

واستقبل النقاد الفيلم بكتابات نقدية تشيد به، إذ اعتبره البعض "وليمة بصرية وصوتية تستكشف حياة إلفيس بريسلي، وتتعمق في التفاصيل المعقدة من حياته ومسيرته مع مدير أعماله توم كاركر والتي امتدت لأكثر من 20 عاماً".