تفاصيل الخبر

"جينيفر لوبيز" و"اليكس رودريغيز"... انفصلا لم ينفصلا!

17/03/2021
"جينيفر لوبيز" وخطيبها "اليكس رودريغيز".

"جينيفر لوبيز" وخطيبها "اليكس رودريغيز".

اعداد يحيى هادي

 بعد ساعات من تأكيد مصادر متعددة لمجلة "بيبول" بأن النجمة السمراء "جينيفر لوبيز" (51 عاماً)، وخطيبها "اليكس رودريغيز" (45 عاماً) قد انفصلا بعد علاقة استمرت أربع سنوات وخطوبة استمرت سنتين، عادت المجلة نفسها لتنشر بياناً مشتركاً صادراً عن الثنائي أعلنا فيه عن بقائهما معاً.

وقيل عن سبب الانفصال إن "أليكس رودريغيز" قد بعث برسائل إعجاب الى الممثلة "ماديسون لو كروي" على مواقع التواصل الاجتماعي ما اعتبرته "لوبيز" أمراً مرفوضاً من خطيبها.

 وقال مصدر مقرب من الزوجين اللذين كانا قد حددا موعد زفافهما في الصيف المقبل بعد تأجيله بسبب فيروس كورونا: إن "لوبيز" و"رودريغيز" لم ينفصلا رسمياً وتحدثا عن ذلك، وما زالا معاً. لقد اصطدما بحائط قوي لكنهما لم يفترقا، والتكهنات التي ترددت في الشهر الماضي عن أن "رودريغيز" كان على علاقة غرامية لم يكن لها تأثير على الإطلاق. وأضاف المصدر أن "لوبيز" تعمل في جمهورية الدومينيكان و"رودريغيز" يعمل في ميامي، لذا من الصعب رؤية بعضهما البعض وبخاصة مع الحجر الصحي بسبب فيروس كورونا، لكنهما لا يريدان الانفصال ويحاولان البقاء معاً.

يذكر أن "جينيفر" قد تزوجت 3 مرات في السابق ولها توأم من زوجها الثالث الفنان "مارك أنتوني" أما "أليكس" فكان متزوجاً أيضاً وله ابنتان.