تفاصيل الخبر

سرطان الرئة من بين أكثر الأنواع انتشاراً عالمياً

بقلم وردية بطرس
03/08/2022
تشخيص مصابة بسرطان الرئة

تشخيص مصابة بسرطان الرئة

 طبيب الأورام الدكتور "ناثان بينيل": اتقاء سرطان الرئة بتجنّب تعريض الرئتين للمواد المسرطنة


 يعد سرطان الرئة أحد الأسباب الرئيسية للوفيات في جميع أنحاء العالم، فمن بين جميع الأورام يعتبر هذا السرطان أخطرها لأنه يسبب معظم الوفيات. ورغم أن سرطان الرئة من بين أكثر الأنواع انتشاراً عالمياً، فإنه يعد قاتلاً صامتاً حيث نادراً ما توجد أي أعراض تكشف عن المرض في مراحله المبكرة. 

وينشأ سرطان الرئة شأنه شأن بقية أنواع السرطانات، عندما يصيب الخلل والاضطراب الفعاليات الطبيعية لانقسام الخلايا وتكاثرها وهو الأمر الذي يفسح المجال لحدوث نمو غير طبيعي خارج عن السيطرة لبعض تلك الخلايا بحيث تنمو تلك الخلايا لتكون ما يشبه الكتلة أو الورم وتتحول الى  نمو غير طبيعي يتكون في الجسم ويبدأ باجتياح أو غزو الأنسجة والأعضاء المجاورة له. ويبدأ بالانتشار في أجزاء أخرى من الجسم أو اذا تميز ذلك التكتل أو الورم بالقابلية على العودة والنمو مجدداً بعد استئصاله فيُسمى عندئذ ورماً خبيثاً أو سرطانياً. وقد يستغرق سرطان الرئة سنوات عدة لكي يتطور ويظهر كمرض. ويعد تدخين السجائر أكثر عوامل الخطر شيوعاً التي تؤدي للاصابة بسرطان الرئة. فالكثير من الأفراد الذين يتعرضون لدخان السجائر أو يستنشقون بعض مكوناته ينتهي بهم الأمر الى حدوث تغييرات غير طبيعية ومزمنة في الرئتين ويمكن لتلك التغييرات أن تتسبب في نشوء أورام سرطانية تنمو داخل الرئة. وقد لوحظ أن 25 في المئة من المجموع الكلي لحالات سرطان الرئة لدى الناس يتم تشخيصها واكتشافها في أفراد لم يسبق لهم أن دخنوا السجائر. أما السبب الكامن وراء اصابة هؤلاء الأفراد بهذا المرض فليس معروفاً على وجه التحديد. ووجد أيضاً بأن فردين من بين كل ثلاثة أفراد من المصابين بسرطان الرئة تبلغ أعمارهم أكثر من 65 سنة. كما أن الفئة العمرية الأوسع ممن يتم تشخيص اصابتهم بهذا المرض هي فئة 70 عاماً.


اليوم العالمي لسرطان الرئة 


ويحل اليوم العالمي لسرطان الرئة سنوياً في 1 آب "أغسطس"، ويحمل موضوع هذا العام عنوان "سد فجوة الرعاية" بهدف القضاء على جميع الفوارق والاختلافات فيما يتعلق برعاية مرضى السرطان في جميع أنحاء العالم. وظل سرطان الرئة مرضاً نادراً جداً لفترة طويلة، حيث تبين التقارير الى أن 1-2 في المئة فقط من السكان أصيبوا به حتى منتصف القرن العشرين، لكن في الجزء الأخير من القرن العشرين تحديداً بعد الحرب العالمية الثانية، شهد هذا المرض ارتفاعاً كبيراً، وبحلول التسعينات فقط أصبح أحد الأسباب الرئيسية للوفيات في العالم. ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية فإنه في العام 2020 وحده تم تسجيل 10 ملايين حالة وفاة بسبب السرطان، معظمها بسبب سرطان الرئة فقط، بمعدل 1 من كل 6 وفيات في جميع أنحاء العالم. أي كان هناك نحو 1.8 مليون حالة وفاة ناجمة عن سرطان الرئة في العام 2020، وهو الأكثر بين أي نوع من أنواع السرطان. ومعدل البقاء على قيد الحياة في سرطان الرئة هو الأقل أيضاً، لذا بمجرد الاصابة هناك فرص كبيرة للوفاة. ووفقاً للاحصائيات فإنه خلال السنوات الخمس الأولى من الاصابة بسرطان الرئة يكون معدل البقاء على قيد الحياة 22 في المئة فقط، وبالتالي فإن افضل طريقة للانقاذ منه هي لتجنب ذلك. وكانت قد جمعية السرطان الأميركية قد اعلنت تقديراتها لسرطان الرئة في الولايات المتحدة لعام 2022 كالتالي: 236.740 حالة اصابة جديدة بسرطان الرجال (117.910 عند الرجال و 118.830 عند النساء). 130180 حالة وفاة بسبب سرطان الرئة (68820 عند الرجال و 61360 عند النساء). سرطان الرئة (ذو الخلايا الصغيرة وغير الصغيرة) هو ثاني أكثر أنواع السرطانات شيوعاً.

ويعد سرطان الرئة السبب الرئيسي للوفاة بالسرطان في الولايات المتحدة، ويشكل ما يقرب من 25 في المئة من جميع وفيات السرطان. يحدث سرطان الرئة بشكل رئيسي عند كبار السن، ومعظم الأشخاص الذين تم تشخيص اصابتهم بسرطان الرئة يبلغون من العمر 65 عاماً أو أكبر. ان فرصة اصابة الرجل بسرطان الرئة في حياته هي 1 من كل 15، وبالنسبة للمرأة يكون الخطر 1 من 17.


الدكتور "بينيل" والعوامل التي تؤدي للإصابة بسرطان الرئة


 بداية يعتبر طبيب الأورام الدكتور "ناثان بينيل" أن غير المدخنين عرضة كما المدخنين للاصابة بسرطان الرئة، وبينما يعدّ تدخين السجائر السبب الأول للاصابة بسرطان الرئة ويقول:

- نحذّر من أن التدخين السلبي والتعرّض لـ "الأسبستوس" أو غاز "الرادون" ووجود تاريخ عائلي مرضي، كلها عوامل قد تؤدي الى الاصابة بهذا المرض... فالكثير من الناس يظنون أن سرطان الرئة ينجم عن تدخين السجائر فقط، ولا يعتبرون أن مرضى سرطان الرئة هم مثل غيرهم من مرضى السرطان الآخرين، مثل المصابين بسرطان الثدي مثلاً، والغالبية العظمى من الأشخاص الذين يموتون بسبب سرطان الرئة يكونون قد أقلعوا عن التدخين قبل مدة طويلة من تشخيصهم بسرطان الرئة. وغالبية الأشخاص الذين يموتون بسبب سرطان الرئة هم اما مدخّنون أو مدخّنون سابقون، الى أن تعريض الرئتين للمواد المسرطنة يمكن أن يؤدي الى الاصابة بسرطان الرئة، لهذا أدعو الجميع الى اتقاء هذا المرض، علماً بأن دخان التبغ من أكثر المواد بعثاً على الادمان، ومع أن كثيراً من الناس يصبحون مدمنين في سن المراهقة، فما من أحد يستحق أن يموت بسرطان الرئة سواءً أكان مدخّناً أم لا.


تمويل أقل لأفتك أنواع السرطان


وعن صعوبة الحصول على التمويل يقول:

- يعدّ سرطان الرئة وفقاً للصندوق العالمي لأبحاث السرطان ثاني أكثر أنواع السرطان شيوعاً في العالم، ولكن الباحثين يستصعبون الحصول على التمويل اللازم لاجراء الأبحاث الكفيلة بايجاد علاج له، بسبب وصمة العار المرتبطة به.. فللتمويل العام علاقة وطيدة بالرأي العام الذي لا يدعم سرطان الرئة مثلما يدعم ما يُسمى بـ "أمراض السرطان غير المثيرة للملامة"، كسرطان الثدي أو سرطان البروستات، لكنه اعتبر أن هذه الأنواع من السرطان لديها أيضاً عدد أكبر بكثير من الناجين الذين يمكنهم دعم حصولها على التمويل. 

ويتابع:

- كانت دراسة أجرتها جامعة "نورث وسترن" في الولايات المتحدة الأميركية وجدت أن نقص التمويل اللازم لمكافحة أنواع السرطان الشائعة مثل سرطان الرئة قد يؤثر سلباً في الأبحاث وتطوير الأدوية وعدد الموافقات الصادرة عن ادارة الغذاء والدواء، فيما يختص بأمراض السرطان ضعيفة التمويل. ولا يوجد عدد كاف من الناجين من سرطان الرئة للمطالبة بالتغيير، وحتى القلّة من الناجين غالباً ما يلومون أنفسهم، لذلك هناك نسبة أقل من الناجين المستعدين لسرد قصصهم. وبالرغم من صعوبات التمويل، فقد أحرز الطب تقدماً في تشخيص سرطان الرئة وعلاجه ومن ذلك الاختبار الجيني.

 

الاختبارات الجينية


وعن الاختبارات الجينية التي ساهمت بتطوير العلاجات يشرح:

- ان الاختبارات الجينية ساعدت الباحثين على تطوير علاجات تستهدف أنواعاً معينة من الخلايا السرطانية. ومن شأن العلاجات المعتمدة على نظام المناعة والتي يصبح فيها الجهاز المناعي مهيّأ لمهاجمة الأورام، مساعدة مرضى سرطان الرئة على العيش لفترة أطول. وقد تمت الموافقة على عدد من هذه العلاجات لأنواع أخرى من السرطان. كما أن الكشف عن سرطان الرئة باستخدام فحوصات التصوير المقطعي المحوسب منخفض الجرعات، والتي تساعد على تحديد الاصابة في مرحلة مبكرة وأكثر قابلية للشفاء، قد قلّلت أيضاً من الوفيات الناجمة عن سرطان الرئة.


إجراءات تقلّل خطر الإصابة 

  

وعن اتخاذ الاجراءات التي تقلّل خطر الاصابة يقول:

- لا يمكن الوقاية من جميع أنواع سرطان الرئة، لكن بوسع الأفراد اتخاذ بعض الاجراءات التي قد تقلّل من أخطار الاصابة، مثل الاقلاع عن التدخين لأن منافعه تتجاوز التغييرات الخارجية. واذا توقف المدخن عن التدخين لمدة 10 سنوات، فإن خطر اصابته بسرطان الرئة سيقلّ الى حوالي مستوى نصف خطر الوفاة لدى المدخن. وبوسع الناس تجنّب التعرّض للمواد الكيميائية مثل "الأسبستوس"ّ و "الرادون"، أو تقليله. وهنا أشجع الناجين من سرطان الرئة، ولا سيما الذين لم يدخّنوا مطلقاً، على الدعوة لاجراء أبحاث حول هذا المرض، والاعلان عن التقدم المحرز في شأنه، وهذا مهم للجميع، لا للمدخنين وحدهم.


الدكتور "ناثان بينيل": الطب أحرز تقدماً في تشخيص سرطان الرئة وعلاجه ومن ذلك الاختبار الجيني.

الدكتور "ناثان بينيل": الطب أحرز تقدماً في تشخيص سرطان الرئة وعلاجه ومن ذلك الاختبار الجيني.