تفاصيل الخبر

8 نساء في برلمان 2022 حصدن 62628 صوتاً الأولى عناية عز الدين والأخيرة سينتيا زرازير...

29/06/2022
ستريدا جعجع.

ستريدا جعجع.


 62628 صوتاً حصدت السيدات الـــ 8 اللواتي فزن في الانتخابات النيابية التي جرت في 15 ايار (مايو) الماضي، ودخلن الى مجلس النواب للدفاع، مبدئياً، عن حقوق المرأة وحاجاتها وتأمين مكتسبات لها، وهذا الدخول لم يأت نتيجة ما يعرف بــ "الكوتا" النسائية التي لم يقرها مجلس النواب السابق خلال مناقشته للتعديلات التي ادخلت على قانون الانتخاب التي جرت الانتخابات النيابية على اساسه. 8 نواب نساء يمثلن 6 دوائر انتخابية، 3 منهن اعضاء في احزاب، مثل النائب ستريدا جعجع (وهي الأقدم في النيابة) التي تنتمي الى "القوات اللبنانية"، والوزيرة السابقة عناية عز الدين التي فازت في دورة نيابية ثانية والتي تنتمي الى حركة "امل" والوزيرة السابقة ندى بستاني التي فازت للمرة الاولى وتنتمي الى "التيار الوطني الحر". اما النواب الـــ 5 الباقيات فهن من نتاج "الحراك الشعبي"، منهن السيدة بولا يعقوبيان التي انتخبت للمرة الثانية، والسيدة نجاة عون صليبا التي تنتمي مع زميلها النائب مارك ضو الى حزب "تقدم" والسيدة حليمة قعقور والسيدة سينتيا زرازير والسيدة غادة ايوب التي ترشحت على لائحة "القوات اللبنانية" في دائرة جزين- صيدا وقدمت نفسها على انها مستقلة. وبذلك يكون مجلس 2022 ضم لاول مرة 8 سيدات نواب في ظاهرة لم يسبق ان سجلت في الحياة البرلمانية اللبنانية التي شهدت في العام 1953 سماحاً للمرأة اللبنانية بالاقتراع والترشيح للانتخابات النيابية، وكانت الاديبة اميلي فارس ابراهيم اول امرأة خاضت المعركة الانتخابية عن دائرة زحلة، وبعد 69 عاماً ترشحت 118 سيدة توزعت على لوائح في مختلف المناطق اللبنانية.

وتبقى اول سيدة دخلت ساحة النجمة ميرنا البستاني في العام 1963 التي فازت بالتزكية بعد وفاة والدها رجل الاعمال العملاق اميل البستاني الذي كان نائباً عن دائرة الشوف، واستمرت نيابتها سنة واحدة فقط. الا انه منذ انتخابات 1964 حتى انتخابات 1972 لم يخض من النساء المعارك الانتخابية سوى السيدة نهاد سعيد في العام 1965 بعد وفاة زوجها النائب الدكتور انطوان سعيد حيث خاضت المعركة الفرعية في جبيل وكان في مواجهتها عميد الكتلة الوطنية ريمون اده الذي فاز عليها بفارق ضئيل من الاصوات. واعادت الترشيح في انتخابات 1968 ولم يحالفها الحظ. وبعد عودة الحياة الانتخابية ي العام 1992 بدأ الحضور الانثوي يظهر في الندوة البرلمانية من دون ان يكون متناسباً مع حضورها العددي والعلمي والثقافي، لاسيما وان الاعوام الماضية حملت سيدات الى مواقع ادارية وقضائية وتربوية مهمة، في القطاعين العام والخاص، لكن هذا الحضور ظل خجولاً في الميدان السياسي، على رغم ان عدد الناخبات حسب لوائح الشطب يفوق عدد الناخبين الذكور. وتظهر العودة 8 الاحصاءات والارقام، الوقائع الاتية:

- في انتخابات 1992 كان عدد المرشحات ست نساء فاز منهن ثلاث.

- في انتخابات 1996 كان عدد المرشحات 11 فاز منهن 3 فقط.

- في انتخابات 2000 كان عدد المرشحات 18 لم يفز منهن أيضا سوى 3.

- في انتخابات 2005 كان عدد المرشحات 14 فاز منهن 6.

- في انتخابات 2009 بلغ عدد المرشحات 12 فاز منهن 4. 

- في عام 2013 تقدمت 38 سيدة بطلبات ترشيحهن لكن تم تأجيل الانتخابات.

- في انتخابات 2018 بلغ عدد المرشحات 111 مرشحة فاز منهن 6.

- اما في انتخابات 2022  بلغ عدد النساء المرشحات 157 امرأة انخرطت 118 منهن في 64 لائحة انتخابية من بين اللوائح الـــ 103 التي تنافست في استحقاق 15 أيار الفائت، فاز منهن 8 مرشحات فقط هن: 

- ندى البستاني: كسروان ونالت: 11338 صوتاً 

- ستريدا طوق: بشري ونالت: 7945 صوتاً 

- حليمة القعقور: الشوف ونالت: 6684 صوتاً 

- نجاة صليبا: الشوف ونالت: 9332 صوتاً 

- بوليت يعقوبيان: بيروت الأولى: 3524 صوتاً 

- سنتيا زرازير: بيروت الأولى: 486 صوتاً 

- عناية عز الدين: صور ونالت: 15266 صوتاً 

- غادة أيوب: جزين ونالت: 7953 صوتاً.

وبلغ مجموع الأصوات التي نالها النواب الثمانية: 62 الفاً و628 صوتاً. 

بشكل عام زاد عدد النساء في المجلس النيابي عام 2022 عن 2018 بنائبتين وكذلك عن انتخابات 2005 وتضاعف عددهن عن انتخابات 2009. 

ويتضح مما تقدم، ان النائب التي نالت اكثر عدد من الاصوات كانت السيدة عناية عز الدين التي ترشحت في دائرة صور على لائحة كتلة التنمية والتحرير التي يرأسها الرئيس نبيه بري، في حين نالت سينتيا زرازير 486 صوتاً واعتبرت فائزة، لكن مرشح  "القوات اللبنانية" ايلي شربشي قدم طعناً بنيابتها.


عناية عز الدين.

عناية عز الدين.

ندى بستاني.

ندى بستاني.

بولا يعقوبيان.

بولا يعقوبيان.

نجاة عون.

نجاة عون.

حليمة القعقور.

حليمة القعقور.

غادة أيوب.

غادة أيوب.

سينتيا زرازير.

سينتيا زرازير.