تفاصيل الخبر

الكبتاغون.. بين اتهام "حزب الله" وخصام أهل السلطة

بقلم علي الحسيني
05/01/2022
معابر التهريب بين لبنان وسوريا.

معابر التهريب بين لبنان وسوريا.


 ضبطت القوى الأمنية في لبنان الأسبوع الماضي، 9 ملايين قرص من مادة الكبتاغون المخدرة في شحنة "ليمون" كان يفترض تصديرها إلى دولة خليجية. وهناك ثمّة من يواصل توجيه أسئلته للمعنيين في الدولة حول الدور الذي يجب أن تقوم به الأجهزة الأمنية اللبنانية بما يتعلّق باجتثاث مصانع المخدرات من أساسها بدل التركيز على الشحنات المُهربة، أو إغلاق معابر التهريب بين لبنان وسوريا والتي تضع لبنان في وجه العاصفة الدولية، وفي مواجهة دائمة مع أشقّائه العرب.

حرب الكبتاغون.. وصراع "الأصفر" و"البرتقالي"

على الرغم من أنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها ضبط تهريب هذه المخدرات إلى الخليج، إذ إن هناك مرّات عديدة تم فيها ضبط تهريب أنواع مُتعددة من المواد المُخدرة إلى دول عديدة من بينها السعودية وبعض الدول الخليجية، إلّا أن هذه المرة بدت العملية لافتة خصوصاً وأنها جاءت بعد وقت قليل من إعلان رئيس الجمهورية ميشال عون دعوته إلى تصحيح العلاقة مع الدول الخليجية. فسّر البعض أن عملية التهريب جاءت رداً من "حزب الله" وحلفائه على هذه الدعوة بهدف تعميق الخلاف مع دول الخليج ورسالة أيضاً إلى عون مفادها أن لا علاقات ولا قرارات تصحيح العلاقات مع الخارج، يُمكن ان تتم، من دون موافقة "الحزب" أو الجهات التي يُمثلها "الحزب" في لبنان.

ومن جهته، كشف وزير الداخلية والبلديات اللبناني بسام مولوي عن شحنة من الليمون في مرفأ بيروت ضبط في داخلها حوالى 9 ملايين حبة كبتاغون كانت في طريقها إلى الخليج. وقال: نعد كل الدول الشقيقة، وعلى رأسها دول الخليج أن لبنان والسلطات اللبنانية جدية في مكافحة تهريب حبوب الكبتاغون ومكافحة تهريب الشر التي تصدّر، ونتيجتها المؤذية لهذه الدول الشقيقة والصديقة. وهذه العملية دليل جدية الحكومة اللبنانية وكل الشعب اللبناني وهناك موقوفون وسيتابع التحقيق.

وتابع: مولوي، نعرف من أين انطلقت الشحنة وإلى أين ذهبت ونحن نتابع الموضوع ومدى ارتباط تلك الشحنة بهذه الشحنة، هذا موضوع قيد التحقيق الذي لا يزال سرياً وهناك موقوفون ولا نستطيع أن نكشف عن أسماء أو تفاصيل. وأضاف، عملنا جدي ومستمر وفاعل وطبعاً بجهد العناصر الأمنية والضباط وعلى رأسهم المديرين العامين الذين يتعاملون معنا بكل إخلاص. وأفاد أحد عناصر الجمارك أن الشحنة كانت في طريقها إلى الكويت، لكن ليس واضحاً ما اذا كانت ستتوجه إلى دول أخرى لاحقاً.

دور لبنان في عمليات التهريب وصراع السلطة

بالنسبة إلى السلطات اللبنانية، فقد أكدت مؤخراً أنها تكثف جهودها لإحباط عمليات تهريب الكبتاغون، خصوصاً بعد انتقادات من دول خليجية على رأسها السعودية للتقاعص الذي يُبديه لبنان كدولة وسلطة ومؤسسات أمنية، حيال منع عمليات التهريب التي ازدادت بشكل كبير في الآونة الأخيرة والتي كان آخرها الأسبوع الماضي بعد أن ضبطت الجمارك اللبنانية شحنة بداخلها أكياس بلاستيكية مليئة بحبوب الكبتاغون مخبأة في حبات ليمون بلاستيكية وضعت وسط حبوب الفاكهة الطبيعية بغرض التمويه. 

وفي نيسان (ابريل) الماضي، أعلنت السعودية تعليق استيراد الفواكه والخضروات من لبنان أو السماح بمرورها عبر أراضيها بعد ضبط أكثر من 5.3 ملايين حبة كبتاغون مُخبأة ضمن شحنة من الرمان. وقد انتقدت الكويت يومها الحكومة اللبنانية لعدم اتخاذ الإجراءات الكفيلة لردع عمليات التهريب المستمرة والمتزايدة لآفة المخدرات. وفي أيلول الماضي، أعلنت السعودية أيضاً عن إحباط محاولة إحدى الشبكات لتهريب 451.807 من أقراص إمفيتامين إلى المملكة، بحراً من لبنان إلى جمهورية نيجيريا الاتحادية، مخبأة داخل معدات ميكانيكية، حيث تم بالتنسيق مع الجهات النظيرة بجمهورية نيجيريا ضبطها قبل شحنها إلى دولة أخرى وإرسالها إلى المملكة.

وبدورها، أوضحت شرطة دبي منذ اسبوعين، أنها ضبطت ما قيمته نحو 15.8 مليون دولار من أقراص الكبتاغون كانت مخبأة أيضاً في شحنة ليمون، وألقت القبض على أربعة مشتبه بهم، وأظهرت صور نشرتها الشرطة عبارة "صنع في لبنان" على الصناديق المحجوزة. وخلال اجتماعهم الشهر الماضي، دعا زعماء دول مجلس التعاون الخليجي لبنان إلى تشديد الرقابة على الحدود واتخاذ إجراءات لردع مهربي المخدرات عبر الصادرات إلى السعودية وغيرها من دول الخليج.

ما هو الكبتاغون؟

الكبتاغون، هو خليط من الأمفيتامينات أحد أكثر أنواع المخدرات انتشاراً بين الشباب الأثرياء في الشرق الأوسط. وتشهد صناعة تلك الحبوب المخدرة المعروفة والاتجار بها ازدهاراً في لبنان. ويصنّف مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة الكبتاغون على أنه أحد أنواع الأمفيتامينات المحفزة، وعادة هو مزيج من الأمفيتامينات والكافيين ومواد أخرى. كما أن صناعة الكبتاغون ليست جديدة في المنطقة، إذ تُعد سوريا المصدر الأبرز لتلك المادة منذ ما قبل اندلاع الحرب عام 2011، لكن النزاع جعل تصنيعها أكثر رواجاً واستخداماً وتصديراً، بالإضافة إلى أن مصانع حبوب الكبتاغون تنشط في مناطق عدة في لبنان.

وقد شهدت عمليات تهريب السلع على أنواعها وتحديداً المخدرات بين سوريا ولبنان، ارتفاعاً كبيراً خلال الأشهر القليلة الماضية بسبب غياب مراقبة ناجعة على الحدود وتعدد نقاط العبور غير الشرعية بين البلدين. وتماماً كما حصل خلال عملية تهريب حبوب الكبتاغون داخل فاكهة الرمّان منذ أشهر بحيث لم يكن موسم هذه الفاكهة في لبنان في تلك الفترة، يُجمع العديد من أصحاب الأراء من أصحاب الاختصاص الزراعي في لبنان، بأن عمليات التهريب لا تنطلق من لبنان إنما من الأراضي السورية بحيث تتم عبر شركات زراعية وهميّة وذلك على متن شاحنات تدخل لبنان عن طريق معبر المصنع.

مُعارضو "حزب الله": لا نشك بتورطه

في الوقت الذي ينفي فيه "حزب الله" أي مسؤولية عن عمليات التهريب التي تحصل سواء بين لبنان وسوريا أو من لبنان إلى الخارج، يُصر مُعارضوه على تورطه وتورّط حلفائه في عمليات التهريب هذه. ويقول أحد ابرز خصوم "الحزب" السياسيين: لقد وجهت العديد من المرات أصابع الاتهام لحزب الله بشأن عملية تهريب مخدر الـ"كبتاغون" في المنطقة". ومع هذا لم نر أي تحرّك جدّي منه. 

وأضاف السياسي المعروف بمواقفه المناهضة للنظام السوري وحزب الله: تجارة المخدرات تحولت إلى مصدر رزق أساس لحلفاء إيران في لبنان وسوريا منذ أن أصبحت إيران غير قادرة على تمويلهم، مشيراً إلى أن تصدير المخدرات إلى بعض الدول يدخل في إطار الخطة الاستراتيجية الهجومية الشاملة التي تتبعها إيران لتدمير الدول العربية إنسانياً واخلاقياً. كما ان السلطات السعودية لا تشكو فقط من حبوب "كبتاغون" بل أيضاً من الراديوهات والتلفزيونات التابعة لـ"حزب الله" التي ترسل بثها نحو البحرين واليمن بواسطة أقمار صناعية روسية. ولذلك نُحذر من مغبة عزل لبنان عن المجتمع الدولي في حال استمرت البلاد في تجاهل خطورة الوضع.

مصنع للكبتاغون.

مصنع للكبتاغون.

التهريب داخل الرمان.

التهريب داخل الرمان.

وزير الداخلية بسام مولوي يتفحص شحنة الكبتاغون المهربة.

وزير الداخلية بسام مولوي يتفحص شحنة الكبتاغون المهربة.