تفاصيل الخبر

"غوتيريس": لا بد من حصول الانتخابات النيابية اللبنانية وحصلنا على ضمانات لإتمامها

22/12/2021

 أشار الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو غوتيريس" في مؤتمر صحافي في ختام زيارته الى لبنان التي استمرت 3 أيام واختتمت يوم الأربعاء الماضي، الى أنه "لا بد من أن تجري الانتخابات النيابية اللبنانية وحصلنا على ضمانات لإتمام ذلك، ولدينا الدعم الفني والتقني لدعم الانتخابات وهذا ما سنفعله تحديداً بتسهيل تنظيم انتخابات نيابية نزيهة وحرة"، وقال: "قمت بحضّ المسؤولين اللبنانيين للعمل سوية لإجراء الإصلاحات المطلوبة والالتزام بالشفافية ولا يحق لهم تعطيل العمل، والأزمة الاقتصادية هي أزمة عميقة ومن الضروري استئناف المفاوضات مع صندوق النقد الدولي، والمجتمع الدولي لن يستجيب في حال لم يلاحظ القيام بإصلاحات، وهناك بعض الإجراءات التي يجب أن يتم اتخاذها في لبنان".


الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو "غوتيريس" لدى اللقاء مع الرئيس ميشال عون في القصر الجمهوري.

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو "غوتيريس" لدى اللقاء مع الرئيس ميشال عون في القصر الجمهوري.


 أشار الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو غوتيريس" في مؤتمر صحافي في ختام زيارته الى لبنان التي استمرت 3 أيام واختتمت يوم الأربعاء الماضي، الى أنه "لا بد من أن تجري الانتخابات النيابية اللبنانية وحصلنا على ضمانات لإتمام ذلك، ولدينا الدعم الفني والتقني لدعم الانتخابات وهذا ما سنفعله تحديداً بتسهيل تنظيم انتخابات نيابية نزيهة وحرة"، وقال: "قمت بحضّ المسؤولين اللبنانيين للعمل سوية لإجراء الإصلاحات المطلوبة والالتزام بالشفافية ولا يحق لهم تعطيل العمل، والأزمة الاقتصادية هي أزمة عميقة ومن الضروري استئناف المفاوضات مع صندوق النقد الدولي، والمجتمع الدولي لن يستجيب في حال لم يلاحظ القيام بإصلاحات، وهناك بعض الإجراءات التي يجب أن يتم اتخاذها في لبنان".

وبالنسبة للتحقيق بملف انفجار مرفأ بيروت، أوضح "غوتيريس" أن "هناك عملية تحقيق، وأدعم آلية فصل السلطات في لبنان، ولا يمكنني اتخاذ أي مبادرة بعملية التحقيق ومن الضروري أن يكون التحقيق مستقلاً ونزيهاً وشفافاً وآمل أن تجري عملية التحقيق بهذه الطريقة".

وعن قوات اليونيفيل قال: "أؤمن بمراجعة مهام البعثات في سبيل التحسين، ونحن لا نعيد النظر بأي مهام لأي قوة بشكل يؤثر على تراجع الأداء، وليس من مهامنا أن نغير الصلاحيات، من مهام اليونيفيل أن تعبر عن تضامنها مع لبنان دعماً للشعب، وهذا قرار اتخذه مجلس الأمن بأن يقدم الدعم بمختلف أشكاله لتوفير المساعدات الغذائية والأدوية وغيرها وتتعاون مع الجيش بمجالات مختلفة"، واصفاً الوضع الراهن في لبنان بأنه محزن ويفطر القلب، داعياً الزعماء السياسيين لهذا البلد إلى أن يتحدوا للقيام بإصلاحات جوهرية.

وأوضح "غوتيريس" أن "لبنان يحتاج إلى إصلاحات عميقة، وأن يكون بلداً بلا فساد. ونطالب بتحول حزب الله إلى حزب سياسي مثل سواه من القوى السياسية في البلاد، والجيش اللبناني يحتاج إلى استثمارات ضخمة في العتاد والمعدات المتطورة، ونناشد دول الخليج أن تكون جزءاً من إنعاش لبنان".

وإذ رأى أن لبنان "يحتاج إلى عقد اجتماعي جديد يسمح بإعادة بناء الطبقة الوسطى التي جرى القضاء عليها"، كشف عن أنه حصل على تعهدات واضحة من الرئيس ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي لجهة إجراء انتخابات تشريعية حرة ومنصفة في مطلع أيار/مايو المقبل.

كما شدد "غوتيريس" خلال جولته على أن "الأمم المتحدة لن تدّخر جهداً لتيسير المفاوضات، من أجل التوصّل إلى حل سريع في ملف ترسيم الحدود البحرية، ليتسنى للبنان الاستفادة من الثروات الموجودة فيه"، داعياً لتعبئة المجتمع الدولي لدعم لبنان. وقال: "أنا قمت بزيارة لمرفأ بيروت تكريماً لأرواح الضحايا الذين سقطوا، وأعرب عن تضامني مع أسرهم الذين اعرف انهم يبحثون عن الحقيقة ويريدون المساءلة، وكلنا تضامناً معهم"، مشيراً إلى أنه "آن الأوان للزعماء السياسيين أن يتحدوا، وليعزز المجتمع الدولي دعمه للشعب"، معتبراً أنه "من خلال التضامن والوحدة يمكن المضي لمستقبل أفضل، ويمكن أن يعود لبنان لما كان عليه".

ولفت "غوتيريس" في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس نجيب ميقاتي من  السراي الحكومي، إلى أنّ "هناك تأثيراً كبيراً للنازحين السوريين على الناحية الاقتصاديّة والاجتماعيّة وأحياناً الأمنيّة، ومع ذلك رأينا لبنان يفتح حدوده وقلبه لاستقبال النّازحين، رغم أنّ دولاً كبيرة أغلقت حدودها، وهذا يعكس الكَرَم اللّبناني الّذي يعود إلى أعرق الحضارات في العالم"، مشيراً، إلى أنّ "من النّاحية الحضاريّة والدّينيّة والثّقافيّة، يمثّل المجتمع اللبناني نموذجاً بحدّ ذاته، للتّسامح الدّيني والقدرة على بناء مجتمع متنوّع متناغم ومزدهر، وهذا المجتمع كان بإمكانه أن يكون محور العالم، فلبنان كان البلد الّذي يتوجّه إليه الجميع لمزاولة أعمالهم المزدهرة، وكان يتمتّع بمنظومة اقتصاديّة متينة".

وركّز "غوتيريس" على أنّ "البلد يمرّ بوضع مأساوي وصعب للغاية، تعود مسؤوليته إلى اللبنانيين بشكل جزئي، والمسوؤليات ملقاة أيضاً على عاتق جهات خارجيّة. والحقيقة أنّ الشعب اللبناني اليوم يعاني الأمرَّين، وهذا يلقي مسؤولية كبيرة على عاتق القادة السياسيين ليوحّدوا أنفسهم ويجتمعوا"، مؤكداً أنّ "الوقت حان كي يبذل المسؤولون جهداً لإيجاد الحلول، وهذه هي اللحظة المناسبة الّتي يستحق بها لبنان التضامن بين القوى كافة"، موضحاً أن "الأزمة اللبنانيّة قوّضت جهود لبنان لتحقيق أهداف التنمية المستدامة"، لافتاً إلى أنّ "مهمّتنا هي أساساً مهمّة قائمة على التّضامن، ويمكن التّأكيد أنّ لبنان في محور استراتيجياتنا وأولويّاتنا، إن كان على مستوى الأمم المتحدة أو على صعيد الوكالات الدوليّة كافة".



وخلال مؤتمر صحافي مع الرئيس نجيب ميقاتي في السراي الحكومي.

وخلال مؤتمر صحافي مع الرئيس نجيب ميقاتي في السراي الحكومي.

وخلال اللقاء مع الرئيس نبيه بري في عين التينة.

وخلال اللقاء مع الرئيس نبيه بري في عين التينة.