تفاصيل الخبر

الأسمر: إما المسارعة بتشكيل حكومة وإما الانفجار الكبير

10/06/2021
رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر.

رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر.

إعتبر رئيس الاتحاد العمالي العام في لبنان الدكتور بشارة الأسمر أن حال الانهيار الاقتصادي والخدماتي الكبير الذي وصلت إليه البلاد تتحمل مسؤوليته المنظومة الحاكمة والحكومات المتتالية منذ أكثر من ثلاثين عاماً، وقال في بيان يوم الاثنين الماضي: إننا نرى القيادات السياسية تخرج علينا يومياً لتبشر اللبنانيين باقتراب العتمة الشاملة وتحلل البلاد والمجتمع وتهدد الوجود والكيان من دون أن يرف لها جفن وكل جهة تلقي المسؤولية على الجهة المقابلة فيما يعيش اللبنانيون في طوابير الذل أمام محطات الوقود والصيدليات والسوبرماركت بينما البطالة تتسع كل يوم حيث لا يتوقف عدادها عن الارتفاع وتخسر العملة الوطنية كل يوم ما تبقى لها من قيمة فعلية بينما يسعر التجار سلعهم على دولار 14,500 ل. ل. وكذلك في حين يهدد أصحاب المولدات بالتقنين على التقنين وبرفع بدل الاشتراكات إلى مستويات خيالية لا طاقة لمواطن عادي أو متوسط الدخل على دفعها في حين أن حاكم مصرف لبنان يقرر استمرار دعم المازوت عن المولدات في حين يحجم عن توقيع قانون استيراد الفيول لشركة الكهرباء وكل ذلك يمول من أموال المودعين، مشيراً الى ان القلق يشتد لدى سائر فئات اللبنانيين من عمال وصناعيين وتجار وعاملين في القطاع السياحي من التهديد القائم بانقطاع الكهرباء وبوقف خدمات مؤسسة "أوجيرو" وقطع سائر أنواع الاتصالات على الانترنت والهواتف المحمولة وسائر الخدمات الأخرى.

واكد الأسمر ان  تشكيل حكومة جديدة تملك كل الإصلاحيات الضرورية من أجل وضع حد للتدهور المرعب على الأقل بات مطلباً وطنياً وعربياً ودوليا. فإما المسارعة بتشكيل هذه الحكومة فوراً ومن دون أي أعذار وهمية ومصالح شخصية وحزبية وإما الخراب الشامل والانفجار الكبير الذي لن يسلم أحد منه بالتأكيد مهما علا شأنه وفي أي موقع سياسي أو اقتصادي أو اجتماعي كان .