تفاصيل الخبر

رشدي: مستويات الفقر ارتفعت بشكل كبير بين اللبنانيين والمهاجرين والعائلات تضطر لإرسال أطفالها للعمل بدلاً من التعليم

23/06/2022
منسقة الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في لبنان نجاة رشدي.

منسقة الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في لبنان نجاة رشدي.


 رأت منسقة الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في لبنان نجاة رشدي، أنه مع استمرار تأثير الأزمة السورية والأزمة الاقتصادية الحالية في لبنان التي دفعت بجميع السكان إلى حافة الهاوية، لا تزال الحاجة ماسة إلى جهود مشتركة من قبل جميع الشركاء لدعم اللاجئين والمجتمع المضيف من خلال خطة لبنان للاستجابة للأزمة، تسعة من أصل كل عشرة سوريين في لبنان يعيشون في الفقر، مؤكدة خلال اطلاق "خطة لبنان للاستجابة للأزمة لعام 2022-2023" بدعوة من وزارة الشؤون الاجتماعية في السراي الحكومي، أن مستويات الفقر ارتفعت بشكل كبير أيضاً بين السكان اللبنانيين والمهاجرين والفلسطينيين، وهذه الظروف تؤدي إلى آليات تكيف سلبية إذ تضطر العائلات إلى إرسال أطفالها للعمل بدلاً من المدرسة أو إنقاص عدد وجبات الطعام أو الاستدانة، ويجب دعم البلديات للحفاظ على الخدمات الأساسية وسط الثغرات الهائلة في القدرات.