تفاصيل الخبر

شركات عالمية تخسر نحو 59 مليار دولار بسبب تعليق أنشطتها في روسيا

16/06/2022
صحيفة "وول ستريت جورنال".

صحيفة "وول ستريت جورنال".


 كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" بناء على بيانات عامة ووثائق مالية للشركات، أن شركات عالمية تكبدت خسائر بأكثر من 59 مليار دولار، بسبب تعليق أنشطتها في روسيا والعقوبات المفروضة على البلاد، حيث أعلن عدد من الشركات العالمية تعليقاً كاملاً أو مؤقتاً للأنشطة في روسيا، وبعض تلك الشركات نقلت أصولها إلى ملكية رواد أعمال محليين، بعد فرض عدد من الدول الغربية عقوبات اقتصادية على روسيا. وعانت تلك الشركات من انخفاض في قيمة أصولها الروسية بسبب انخفاض عدد المشترين المحليين، ما أدى إلى تكبد خسائر كبيرة.

وعلى سبيل المثال، تتوقع شركة "ماكدونالدز"، وهي سلسلة مطاعم للوجبات السريعة، أن تبلغ نفقاتها المحاسبية بعد بيع أعمالها في روسيا بين 1.2 - 1.4 مليار دولار. بينما بلغت نفقات شركة "إكسون موبيل" بعد إنهاء العمليات في البلاد 3.4 مليار دولار. ووفقاً لـ"كارلا نونيس" المديرة الاستشارية لشركة "Kroll LLC"، فإن هذه الجولة من خسائر الشركة ليست نهائية، فمع استمرار الأزمة، "قد نشهد المزيد من التداعيات المالية".