تفاصيل الخبر

الأميركيون يعبرون عن استيائهم من كلام "بايدن" بشأن الاقتصاد

الرئيس الأميركي "جو بايدن".

الرئيس الأميركي "جو بايدن".

نشرت قناة "Fox News" الأميركية تقريراً مصوراً مكرساً للقضايا الاقتصادية داخل الولايات المتحدة ورد فعل الرئيس الأميركي "جو بايدن" على الأزمة القائمة.

وجاء في التقرير أن القضايا في حلقات الإمدادات وارتفاع الأسعار لا تزال تثير قلقاً لدى جميع الأميركيين، في حين يواصل "بايدن" نفسه الإعلان عن النجاحات الاقتصادية لبلاده.

وفرضت الدول الغربية عقوبات على روسيا بعد بدء العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا. وبالدرجة الأولى تناولت هذه الإجراءات القطاع المصرفي وتوريد منتجات التكنولوجيا الفائقة. ولقد تحول ضغط العقوبات بالفعل إلى مشاكل اقتصادية للولايات المتحدة وأوروبا، مما تسبب في زيادة خطيرة في أسعار الوقود والغذاء. ووفقاً لوزارة العمل الأميركية ازدادت الأسعار في البلاد بحلول نهاية مارس الماضي بنسبة 8.5 في المئة على أساس سنوي، وهذا أكبر مؤشر منذ كانون الأول (ديسمبر) عام 1981. وحمل "بايدن" مسؤولية ذلك الوضع لروسيا.