تفاصيل الخبر

السفينة "إيفر غيفن" خلال جنوحها.
السفينة "إيفر غيفن" خلال جنوحها.
31/03/2021

تعويم السفينة الجانحة في قناة السويس واستئناف حركة الملاحة

 أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن أزمة جنوح السفينة "إيفر غيفن" في قناة السويس أثبتت قدرة وأهمية القناة، متوجهاً خلال زيارته يوم الثلاثاء الماضي مقر هيئة قناة السويس بمدينة الإسماعيلية، وذلك غداة تعويم السفينة "إيفر غيفن" التي جنحت قبل أسبوع واستئناف حركة الملاحة المجرى الملاحي العالمي، بالشكر للعاملين في هيئة القناة على "الجهد اللي اتعمل، المنظر محترم يدل على خبرات وقدرات كبيرة، والأداء أكثر من مشرف، كنت متابع مع الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس كل الخطوات"، وقال: "كنت مطمئناً أن الأمور ستنتهي بسلام وخير، الأزمة بتأكد على دور كبير ومهم لواقع مهم عارفينه من زمان وهو دور قناة السويس".

وأضاف السيسي: في ظل الكلام عن طرق بدائل، لا هذا مرفق عالمي للتجارة الدولية وترسخت في وجدان الصناعة العالمية، 12 أو 13  في المئة بيتنقل من عندنا، رب ضارة نافعة، الأزمة بتقول إن قناة السويس قادرة وقوية، متعهداً بشراء كل المعدات التي تحتاجها قناة السويس لمواجهة الأزمات الطارئة. وقال : مهم للغاية توفير أية معدات ومستلزمات تكون موجودة بشكل مستمر لتساهم في قدرة الهيئة وتلبي مطالبها في ظل حركة تطور السفن. 

وكان رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع قد أعلن تعويم السفينة "إيفر غيفن" الجانحة منذ أسبوع في قناة السويس واستئناف حركة الملاحة في القناة، بعد دقائق من نشر مواقع تتبع صوراً تظهرها في عرض القناة من جديد، وقال: تم استئناف حركة الملاحة في قناة السويس بعد نجاح الهيئة بامكاناتها في إنقاذ سفينة الحاويات "إيفر غيفن" وتعويمها 

ونقلت "رويترز" عن التلفزيون المصري، أن السفينة "إيفر غيفن" تتحرك باستخدام المحركات صوب منطقة البحيرات المرة، بعد إعادة تعويمها.

ورأى شاهد من "رويترز" السفينة وهي تتحرك، كما أظهرت خدمة لتتبع السفن، "إيفر غيفن" في منتصف القناة.

وكان جرى في وقت سابق تعديل وضعية السفينة الجانحة بعد استجابتها لمناورة التعويم الأخيرة، وجاري قطر السفينة لتعويمها، وتشغيل رفاس السفينة، للتأكد من صلاحيتها للتحرك.

وعملت قاطرتان على شد مؤخر السفينة جنوباً وفي مقدمتهم القاطرة الهولندية "APL GUARD" بقوة شد 285 طناً، والقاطرة "ماراديف" وتشاركت القاطرتان "تحيا مصر 1" و"تحيا مصر 2" في دفع مقدم السفينة ناحية الشمال.