تفاصيل الخبر

وكالة "ستاندرد آند بورز".
وكالة "ستاندرد آند بورز".
31/03/2021

"ستاندرد آند بورز" تبقي تصنيف السعودية الائتماني عند "A-" مع نظرة مستقبلية مستقرة

   

 أكدت وكالة التصنيف الائتماني "ستاندرد آند بورز"، تصنيفها الائتماني للسعودية عند "A-" مع نظرة مستقبلية مستقرة، متوقعة عودة اقتصاد المملكة إلى النمو الإيجابي عام 2021 بعد الانكماش في العام الماضي.

وتوقعت الوكالة في بيان، عودة مستوى الحساب الجاري إلى الفائض، مع تقليص نسب العجز في المالية العامة على أساس تحسن ظروف الاقتصاد الكلي العالمي، وانتعاش أسعار النفط مع بدء العالم الخروج من الجائحة.

وتشير النظرة المستقبلية المستقرة، إلى أن الوكالة تتوقع أن يظل المركز المالي وصافي الأصول الخارجية على مدى العامين المقبلين قوياً بما يكفي لدعم التصنيف الائتماني، مشيرة إلى أن السعودية لا تزال تمتلك أصولاً سيادية قوية.

وعلى صعيد المالية العامة خفضت الوكالة تقديراتها بشأن العجز في ميزانية عام 2020 من 14.1  إلى 11.2 في المئة  كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي، عن تقريرها الماضي في أيلول (سبتمبر ) 2020، مشيرة الى أن السعودية واحدة من الدول القليلة في المنطقة، التي طبقت إصلاحات هيكلية قوية على صعيد المالية العامة، بما في ذلك تطبيق ضريبة القيمة المضافة، إذ ساهمت بشكل كبير في نمو الإيرادات غير النفطية، التي وصلت إلى نحو نصف إجمالي الإيرادات في عام 2020.

وراجعت الوكالة تقديراتها بشأن عجز الحساب الجاري كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي للعام المالي 2020، ليصل إلى 2.3 في المئة  مقارنة بـ 8.7 في المئة في تقريرها السابق، متوقعة ان يحقق الحساب الجاري فائضاً بنحو 4.8 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي للعام المالي عام 2021.

وفيما خفضت الوكالة تقديراتها لحجم الدين العام كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي للعام 2021 إلى 30.2 في المئة مقارنة بـ 38.2 في المئة في تقريرها الأخير في أيلول (سبتمبر) 2020. وتقدر الوكالة أن يصل إلى نحو 41 في المئة بحلول عام 2024.

كما تتوقع الوكالة نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي لاقتصاد السعودية بنحو 2  في المئة  للعام المالي الحالي مقارنة بانكماش في عام 2020 بنحو 4.1 في المئة .