تفاصيل الخبر

وزير المالية الألماني "أولاف شولتس ".
وزير المالية الألماني "أولاف شولتس ".
17/03/2021

وزراء مالية منطقة اليورو يتعهدون بتمديد الدعم المالي حتى نهاية 2022

 وعد وزراء مالية منطقة اليورو خلال اجتماع افتراضي بالإبقاء على الدعم المالي للاقتصاد على مدار 2021 و2022 لمساعدة منطقة العملة الموحدة على التعافي من أزمة جائحة كورونا، وقالوا إنهم سيتعاملون مع تزايد الدين عندما يكون التعافي في المسار الصحيح.

وأشار الوزراء أيضاً إلى أن الدعم العام، الذي يمثل حتى الآن 8  بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو أو أكثر من ثلاثة تريليونات يورو (3.85 تريليون دولار) إجمالاً، سيجري الحفاظ عليه ما دامت هناك أزمة صحية حادة.

وتتوقع المفوضية الأوروبية نمواً قدره 3.8 بالمئة هذا العام والعام المقبل لكن الدين العام سيرتفع فوق 100 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في الدول التسع عشرة التي تتشارك في اليورو.

وفي هذا السياق قال وزير المالية الألماني "أولاف شولتس" في تصريح إن جائحة "كوفيد-19" تظهر أن قواعد ميزانية الاتحاد الأوروبي مرنة بما يكفي للسماح بإنفاق عام ضخم، وسيظل هذا هو الحال في أي أزمة مستقبلية.

ورداً على سؤال عما إذا كان يتوقع مناقشة حول تغييرات في ميثاق الاستقرار والنمو للاتحاد الأوروبي، قال شولتس إن الدول الأعضاء يجب أن تركز على مصالحها وعلى الاحتمالات الحالية للانحراف عن قواعد الميثاق في ظل ظروف معينة، وقال "لقد أظهر الميثاق المالي مرونته في الوقت الحالي أثناء الأزمة وأنا متأكد من أنه سيظل كذلك أيضاً في المستقبل".