تفاصيل الخبر

الوزير غازي وزني.
الوزير غازي وزني.
17/03/2021

وزني: لدى مصرف لبنان 16 مليار دولار منها 1.5 يمكن استخدامها للدعم وهو ما يكفي لأقل من 3 أشهر


 أكد وزير المالية في حكومة تصريف الأعمال غازي وزني، أن البلاد تعتزم خفض دعم المواد الغذائية ورفع أسعار البنزين تدريجياً، موضحاً أن خفض دعم البنزين ليتقلص من نسبة 90 في المئة في الوقت الحالي إلى 85 في المئة، وقال في مقابلة مع تلفزيون "بلومبرغ" يوم الثلاثاء الماضي إن لدى البنك المركزي 16 مليار دولار متبقية من الاحتياطيات الأجنبية، منها مليار إلى 1.5 مليار دولار فقط يمكن استخدامها لتمويل الدعم، وهو ما يكفي لمدة شهرين إلى ثلاثة أشهر، وهو ما يعد انخفاضاً إلى النصف من نحو 30 مليار دولار قبل عام.

واعتبر وزني أنه لم يعد بإمكان لبنان الاستمرار بوتيرة الدعم نفسها دون إعطاء إطار زمني للتغييرات، مشيراً إلى تكلفة الدعم البالغة 500 مليون دولار شهرياً، بما يعادل 6 مليارات دولار في السنة، لهذا السبب اتخذت الحكومة قراراً بترشيد الدعم وخفضه في بعض البنود.

 وبحسب وزني ستزيل الحكومة بعض المنتجات، بما في ذلك الكاجو وبعض أنواع القهوة ذات العلامات التجارية، من القائمة المدعومة جزئياً لأنه تم تهريبها إلى الخارج من أجل الربح. كما تخطط لزيادة الأسعار تدريجياً في محطات الوقود في الأشهر المقبلة، وخفض دعم البنزين إلى 85  من 90 في المئة، فيما أكد أن دعم القمح والأدوية والوقود لتوليد الكهرباء لا يزال قائماً في الوقت الحالي، وقال: لقد اتخذ القرار بخفض الدعم عن السلة الغذائية. القرار الذي يجب اتخاذه في الأسابيع المقبلة هو البنزين، موضحاً أنه في الشهر الماضي، أثناء الإغلاق، كان لدينا الاستهلاك نفسه لذلك نعتقد أن هناك خطأ ما ، معترفاً بأن الإجراءات ستغذي التضخم المتوقع عند 77 في المئة هذا العام.