تفاصيل الخبر

السيسي: التنمية الشاملة بإزالة العقبات لا بالأمنيات

08/09/2021
الرئيس عبد الفتاح السيسي.

الرئيس عبد الفتاح السيسي.


 شدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، على ضرورة الإسراع في إعداد استراتيجيات ملائمة للنهوض بالتنمية العربية الشاملة، وضمان تفعيلها على أرض الواقع، عبر تعزيز ودعم التعاون الاقتصادي، وتبادل المعلومات والخبرات بين مختلف البلدان العربية، والعمل على إزالة العقبات والحواجز من أجل تكامل حقيقي، مشيراً إلى أن ذلك لن يتحقق إلا عبر الوصول إلى آليات جديدة ومتطورة، لإحداث تكامل إقليمي عربي شامل، من خلال تسهيل التجارة البينية، وتبادل السلع والخدمات، وانتقال رؤوس الأموال وتعزيز الاستثمارات المشتركة، فضلاً عن تسهيل تنقل الأيدي العاملة بين مختلف البلدان العربية، وقال في كلمته التي وجهها إلى الجلسة الافتتاحية، لفعاليات الدورة الـ 47 لمؤتمر العمل العربي الذي عقد في العاصمة المصرية القاهرة يوم الاحد الماضي، إن تلك الخطوات لن تتحقق بالأمنيات، ولكن عبر اتخاذ خطوات جادة وسريعة، تنطلق من إيثار للمصلحة القومية للأمة العربية، ودرء أية خلافات بينية، بل وتجاوزها، على نحو يحقق أهداف التنموية العربية المشتركة، في مواجهة ما يمر به عالمنا العربي، من تحديات يفرضها النظام العالمي الراهن، بما لها من انعكاسات خاصة في مجال التشغيل والحد من البطالة.

وثمن السيسي، كل الجهود والإجراءات والقرارات التي اتخذتها البُلدان العربية، في التعامل مع أزمة جائحة "كورونا"، والحد من تأثيرها على بيئة العمل، والعمالة خاصة العمالة غير المنتظمة، والحفاظ على حقوق ومكتسبات جميع العمال ورعاية مصالحهم، مشيداً في هذا السياق بما طرحته منظمة العمل العربية، من موضوعات جديدة تواكب التطورات العالمية.

وكان السيسي قد صادق على القانون رقم 142 لسنة 2021 بالترخيص لوزير البترول والثروة المعدنية في التعاقد مع الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية وشركة سي دراجون انيرجي نايل بي. في. وشركة آي بي آر ساوث دسوق ليمتد، وذلك لتعديل اتفاقية الالتزام الصادرة بالقانون رقم 6 لسنة 2014 للبحث عن الغاز والزيت الخام واستغلالهما في منطقة جنوب دسوق الارضية "قطاع -أ" بدلتا النيل.