تفاصيل الخبر

أبو الغيط: 40 في المئة من سكان المنطقة العربية تحت خط الفقر

14/07/2021
الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط.

الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط.


أكد الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، أن أخطر المشكلات الهيكلية اللصيقة بالاقتصادات العربية على الإطلاق تتمثل في ارتفاع نسب الفقر والبطالة، وتضاؤل الصادرات الصناعية ذات القيمة المضافة العالية، وقال في كلمته أمام الاحتفالية التي نظمتها الأمانة العامة للجامعة يوم الاثنين الماضي، بمناسبة إطلاق التقرير الاقتصادي العربي الموحد، إن هذه الاقتصادات مثلها في ذلك مثل مثيلاتها على مستوى العالم، تتعافى بصعوبة من التبعات الثقيلة لجائحة كورونا.

 ولفت أبو الغيط إلى أن 40 في المئة من سكان المنطقة العربية يعيشون تحت خط الفقر، و15 في المئة من الفقراء يعانون الفقر المدقع، كما أن البطالة تجاوزت نسبة 16 في المئة، موضحاً أنها أعلى كثيراً من المتوسط العالمي البالغ 5.4 في المئة، ويزيد من خطورة تأثيرها أن أغلب من يعانون منها هم من الشباب الذين يدخلون سوق العمل لأول مرة.

وراى ابو الغيط أن الاقتصادات العربية تعاني خللاً واضحاً في استيعاب القادمين الجدد، وتحقيق مستويات عالية من التشغيل، وأن حاجات سوق العمل لا تزال منفصلة عن التعليم، وقال: مؤشرات الفقر متعددة الأبعاد، وللأسف، تدهورت خلال السنوات العشر الماضية، برغم جهود واضحة تبذلها الحكومات العربية على صعيد التنمية الشاملة، وتحسين مؤشرات التنمية الإنسانية في الكثير من البلدان العربية ، مشيراً إلى أن الاستجابة لتحديات الفقر تحتاج إلى اتباع نماذج تنموية مبتكرة تقوم على توفير الفرص المتساوية للإناث والذكور ولسكان الحضر والريف، على حد سواء.