تفاصيل الخبر

سيلين ديون
سيلين ديون
03/03/2021

يملكون جزراً خاصة..و"سيلين ديون" واحدة منهم


هل تعرفون أن هناك نجوماً يمتلكون جزراً خاصة اشتروها بملايين الدولارات من ثرواتهم، بعيداً عن ضجيج المدينة والحياة العصرية. 

  فقد جمعت مجلة (بيبول) الأميركية قائمة بالمشاهير الذين يمتلكون جزرهم الخاصة، ومنهم المغنية الكولومبية "شاكيرا" والممثل الأميركي "جوني ديب"، ومواطنه "ليوناردو دي كابريو". 

وبين الذين يمتلكون الجزر ايضاً المغنية الاشهر "سيلين ديون" وتقع جزيرتها في مقاطعة نهر ميل أيلز بمسقط رأسها في مقاطعة كيبيك في كندا وقد بنت عليها "سيلين" قصرها الحجري المكون من أربعة طوابق، على مساحة 24 ألف قدم مربعة (أمرت ديون ببنائه خصوصاً لها).

لكن يبدو أن حياة الجزيرة الخاصة لم تكن مثالية بالنسبة للمغنية، إذ عرضتها للبيع (إضافة إلى جميع الأثاث والتحف الفنية)، بمبلغ 25.5 مليون دولار، ويقال إنها باعتها في 2016 بمبلغ لم تُصرح به.

من ناحيتها اشترت "شاكيرا" وزملاؤها الموسيقيون "روجر واترز" قائد فرقة "بينك فلويدز" و"أليخاندرو سانز"، جزيرة "بوندس كاي" التي تبلغ مساحتها 700 فدان بمبلغ يقدر بـ16 مليون دولار، ويوجد فيها فندق واحد فقط، فيما اشترى النجم الشهير "إيدي مورفي" جزيرة "روستر كاي" وما يميز جزيرة الممثل الخاصة هذه هو موقعها، إذ تبعد مسافة 5 دقائق فقط عن ناسو عاصمة البهاما، لكنها تُشعره بالخصوصية. وقد اشتراها، وهي جزيرته الثانية، عام 2007، مقابل ما يقرب من 15 مليون دولار. 

   أما "جوني ديب" فقد اشترى جزيرة "ليتل هال كاي" في جزر البهاما في العام 2004، لتكون مكاناً خاصاً لقضاء عطلاته الاستوائية الخاصة مع الممثلة الفرنسية "فانيسا براديس" - التي كانت شريكته آنذاك- وطفليهما، فيما كلفته هذه الجزيرة التي تبلغ سعتها 45 فداناً، مبلغاً يقدَّر بـ3.6 مليون دولار، في وقت تملك "ريتشارد برانسون" رجل الاعمال الناجح ومؤسسة شركة (فيرجين غروب)    (يزيد صافي ثروته على 5 مليارات دولار) جزيرة "نيكر" في جزر فيرجينيا البريطانية. هذه الجزيرة، التي تبلغ مساحتها 74 فداناً، فيها منتجع فخم يتسع لثلاثين ضيفاً. 

 الى هذه الأسماء المعروفة ينضم كل من "تيم ماكغرو"، "فيث هيل"، "تايلور بيري" و"ليوناردو دو كابريو" الذي يمتلك جزيرته الخاصة والتي تبلغ مساحتها 104 فدانات منذ سنوات، لكنه أعلن في 2018 عن نيته أن يبني عليها منتجعاً صديقاً للبيئة، إذ يهدف هو وشريكه "بول سياليا" إلى أن يبنيا منتجعاً يعالج مشكلات الجزيرة البيئية، وإعادة زراعة الأشجار، وإدخال المنتجات الزراعية المحلية.