تفاصيل الخبر

هيئة الترفيه... بين جورج وسوف وشريهان

10/06/2021
جورج وسوف

جورج وسوف


 دارت تساؤلات حول مصير الأزمة التي كانت قائمة بين شركة روتانا وسلطان الطرب جورج وسوف قبل سنوات، وتحديداً بعد خروج وسوف من الوعكة الصحية التي ألمّت به. وكشفت معلومات مقربة من الوسوف أن رئيس الهيئة العامة للترفيه في المملكة العربية السعودية، المستشار تركي آل الشيخ، لعب دوراً أساسياً في إعادة المياه الى مجاريها بين الطرفين، وقد أجرى مكالمة هاتفية خلال الحفل الذي كان بُثّ مباشرة وتحدث عن علاقة الصداقة القديمة التي تجمعه بوسوف، خلال وجوده في لبنان.

كما أفادت المعلومات أن عودة وسوف الى كنف شركة روتانا باتت قريبة، وبرعاية مباشرة من آل الشيخ، الذي وصف أبو وديع بـ"الأسطورة". وكان نتج عن الأزمة بين الشركة وأبو وديع تراشق اتهامات، حتى إن الأخير طرد مراسل فضائيات روتانا من عزاء والده، وضجت وقتها وسائل الإعلام بما جرى.

من جهة اخرى أعلن رئيس الهيئة العامة للترفيه بالسعودية، تركي آل الشيخ، خبرعودة النجمة شريهان بنشره مقطع فيديو تشويقي للعمل، قائلاً: "ترقبوا.. عودة النجمة الكبيرة شريهان للأضواء بعد غياب سنين، في عمل مميز على منصة "شاهد"، مع هاشتاغ #عودة_شريهان. 

من جهتها علقت شريهان في تغريدة عبر "تويتر": "عمل شاق... أتمنى أن ينال إعجاب الجمهور في جميع أنحاء العالم وجمهوري الحبيب.. ألف مبروك". 

 يذكر انه في رمضان الماضي، ظهرت شريهان للمرة الأولى بعد غياب طويل في إعلان تجاري لإحدى شركات الاتصالات، وقد شكل مفاجأة كبيرة لجمهورها من جيل الثمانينات. 

وخلال الإعلان، روت النجمة المصرية قصة غيابها بأدائها لعدد من الحركات الاستعراضية التي أظهرت حفاظها على رشاقتها ولياقتها. 

أما آخر مشاركة لها في عمل فني فكانت في فيلم "العشق والدم" مع الفنان المصري فاروق الفيشاوي في عام 2002.