تفاصيل الخبر

ياسمين صبري وأحمد أبو هشيمة...الطلاق بالملايين وهكذا علق والدها!

الممثلة المصرية ياسمين صبري وطليقها رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة.

الممثلة المصرية ياسمين صبري وطليقها رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة.

 


بعد الأخبار التي انتشرت حول طلاق الممثلة المصرية ياسمين صبري من زوجها رجل الاعمال أحمد أبو هشيمة أفادت المعلومات ان الأمر حصل قبل ايام قليلة من انتهاء شهر رمضان ضمن أجواء هادئة من دون اي مشاكل تذكر، كما ان أبو هشيمة مستعد لدفع شيك مصرفي لياسمين بقيمة مؤخرها الذي اتفقا عليه قبل الزواج ويصل الى 5 ملايين جينه مصري اي ما يعادل 270 الف دولار أميركي الا ان هذا الرقم لم يتم تأكيده الا انه تكهنات من المصادر التي اكدت ان الانفصال حدث لخلافات بينهما. 

وقد قام الثنائي بحذف كل الصور التي تجمعهما سوياً على صفحتيهما على مواقع التواصل الاجتماعي اضافة الى انهما ألغيا متابعة بعضهما البعض على الرغم من انهما كانا قد نظما افطاراً في منزلهما في شهر رمضان المبارك مما فاجأ الجمهور حول سرعة الخلاف وتطوره لانفصال. وتشير المعلومات ان ياسمين قد ملّت من تراجعها تمثيلياً بعد رفضها خوض الموسم الرمضاني هذه السنة تلبية لرغبة زوجها خصوصاً انها كانت قد حققت نجاحاً لافتاً العام الماضي وقبله في اعماله.

من ناحيته، علق والد ياسمين صبري على خبر طلاقها من أحمد أبو هشيمة في اول تصريح له بعد تداول خبر طلاق ابنته بالقول إنه لا يعلم أي شيء عن هذا الأمر. 

 وأكد أنه علم بخبر انفصالهما من خلال مواقع التواصل الاجتماعي والأخبار، وقال بحديث صحفي لصحيفة "الوطن" المصرية معلقاً على الحدث: "ليس لدي تعليق على انفصالها".

وكانت ياسمين صبري قد شاركت الجمهور صورة جديدة عبر صفحتها الخاصة مستخدمة خاصية الستوري  والصورة تحتوي عبارة:" أنا أصبح النسخة الاجمل من نفسي مع كل يوم جديد يمر"، كأول تعليق لها بعد انتشار الخبر.

من جانبه أعرب الداعية الديني الدكتور مبروك عطية عن استيائه من الشامتين ومتداولي أخبار انفصال أبو هشيمة عن زوجته صبري، بالقول عبر حسابه في "فايسبوك": "الزواج شريعة ربنا وأشيع أنهما تطلقا والطلاق شريعة ربنا... لماذا انقلبت الدنيا هكذا"؟ 

وأضاف: "أهداها خاتماً في الأول بـ3 ملايين جنيه... هل كنتم معه خلال كتابة الفاتورة؟ النائب المحترم لو كان استشارني كنت نصحته بدفع 30 ألف جنيه فقط، بدلاً من هذه الملايين، والباقي تصدق به للفقراء، فإذا قال لي إنه يتصدق ويخرج الزكاة ويعمل الخير، فهو حر بماله وليس من شأن أحد التدخل".

ووصف عطية كل من يشمت ويتحدث عن الهدايا الثمينة التي تمتلكها ياسمين، بأنهم يغارون منها، ويتمنون لو كانوا مكانها مطالباً الجميع بعدم التدخل في شؤون غيرهم.