تفاصيل الخبر

هند صبري
هند صبري
31/03/2021

هند صبري في موكب المومياوات..وتغضب المصريين!

 

 على الرغم من إعلان الممثلة التونسية هند صبري إصابتها بفيروس كورونا حيث تخضع حالياً للعزل المنزلي الى حين تعافيها لتعود وتستكمل نشاطها الفني فإن التعاطف معها لم يكن كاملاً. 

 وكانت هند صبري قد كتبت عبر مختلف حساباتها الرسمية على مواقع التواصل: "في البيت معزولة والحمدلله أيام معدودة تفصلني عن التعافي إن شاء الله من كورونا وأعود للتصوير.. ربنا يلطف بالجميع".

منشور هند صبري شمل أيضاً الانتقادات التي طالتها في الأسبوع الماضي إثر إعلان مشاركتها في موكب المومياوات، حيث اعتبر البعض أن هند ستتقدم ملوك وملكات مصر الـ22، في رحلتهم من المتحف المصري بالتحرير الى متحف الحضارة المصرية بالفسطاط، وأن من بين 100 مليون مصري، لا يوجد واحد يصلح ليمثل مصر كي يأتون بأجانب.

 وقالت هند صبري في تعليقها: "أفقت على سيل من الانتقادات والاعتراضات والتعليقات على مشاركتي في حدث نقل الموميات الملكية فوجب التوضيح: انا كتبت فخورة بمشاركتي في هذا الحدث العظيم. من اجتهد وقرّر أني مشاركة لوحدي؟ هل يجوز أن حدثًاً بهذه الجلالة التاريخية، يترقبه العالم بأكمله من فرط أهميته، تشارك فيه فنانة واحدة؟ فنانة واحدة هل يعقل فعلاً أن تكون ليست مصرية أباً عن جد؟ هذا الحدث يشارك فيه كبار نجوم مصر، والعديد منهم نشروا تعليقاً كالذي نشرته، ومشاركتهم أكبر من مشاركتي بكثير وهذا أمر طبيعي ومسلّم به ولا نقاش فيه. وأكررها: فخورة اني أشارك بجزء صغير جداً جانب كبار نجوم مصر وعبرت عن حبي بهذه المشاركة والذي فهم غير ذلك يتقصد أن يفهم خطأ. ويتقصد أن يقلل من قيمة حضارته العظيمة بعنصريته وفكره الضيّق. وختمت قائلة: مصر أكبر من كده بكتير. ونقطة. 

وكان الدكتور أحمد غنيم مدير هيئة المتحف القومي للحضارة، قد أكد في تصريح اعلامي أن هند صبري لن تكون ملكة الموكب وأن هناك أكثر من فنان وفنانة مشاركون في الحدث، وكل فنان سيبعث برسالة للعالم، وهذا سبب اختيار هند صبري، حيث وقع الاختيار عليها من الشركة المنظمة، لتقدم رسالة للعالم من أحد المواقع الأثرية باللغة الفرنسية لإجادتها لها.