تفاصيل الخبر

فن "الماندالا" هو أحد الفنون القديمة التي تعتمد في تصميمها على الدوائر والأشكال الهندسية وتأثيرها يشبه تأثير التأمل

بقلم وردية بطرس
12/01/2022
كتاب ماريا الحاج عن "الماندالا".

كتاب ماريا الحاج عن "الماندالا".

 

ماريا الحاج مدربة الفنون التأملية: "الماندالا" يسهل تعلّمه في أي وقت وسن، وهو يبعث الراحة النفسية للانسان... 


 فن "الماندالا" هو عبارة عن دوائر أو مربعات متكررة ومتداخلة بطرق فنية تحتوي على نقوش هندسية عشوائية بانتظام وهو احدى طرق التفريغ النفسي والتخلص من التوتر. "الماندالا" مأخوذ من الطقوس الدينية للهندوس والبوذيين للتعبير عن أصل الكون الميتافيزيقي. ولا يحتاج هذا الفن الى دراسة او مراجع لاتقانه، فكل ما يحتاجه الشخص هو قلم حبر أسود وورقة وخيال فني واسع المدى، فيمسك بقلمه ويبدأ برسم أي شكل يخطر على باله، فيبدأ بابتكار الأشكال والتسلسلات على هواه ويجد أنه بدأ يدخل في حالة نفسية متوازنة وسعيدة ولذلك سُمي بـ "فن البهجة". اذا كان الانسان يعاني من أي مشاكل او ضغوطات نفسية ويريد التخلّص منها فإنه عادة يلجأ لشخص متخصص يساعده على حل مشكلاته، ولكن اذا كان لا يريد حلاً للمشكلة فهو غالباً يريد أن يفضفض عما بداخله، فاذا لم يجد الشخص المناسب لجأ لتمزيق الورق وتكسير الأشياء من حوله ليشعر بعد انتهائه بالهدوء، وهنا كانت "الماندالا"، فاذا ما بدأ الشخص يفرغ هذه الانفعالات برسمه للدوائر وتكثيف الرموز الهندسية داخلها سيشعر براحة وسلام نفسيين كبيرين.



ماريا الحاج وحب الفن منذ الصغر


ماريا الحاج تعلّمت فن "الماندالا" منذ خمس سنوات وبدأت بالتدريب بعد فترة قصيرة من تعلمها هذا الفن، فهي لديها شغف بالفن منذ الصغر حيث كانت ترسم وتقوم بالأشغال اليدوية. مع العلم أن ماريا تخصصت في العلوم الاجتماعية ولكن حبها للفن دفعها لتعلّم "الماندالا". وعن اهتمامها بهذا الفن قالت:

- كنت أمر بمرحلة صعبة ونصحوني بتعلّم "الماندالا" حيث أقوم بالتلوين نظراً للراحة النفسية الذي يمنحها هذا الفن. ولم تكن الكتب التي أحضرها تعجبني فرحت أفكر كيف تُرسم فبحثت عن الموضوع، ورأيت كيف تُرسم وأصبحت أطوّر معرفتي فأخذت "كورس" بـ Positive Psychology & Science and well Being لأفهم ثقافة "الماندالا" لأنها ليست فقط رسم بل تحتوي على فلسفة كاملة، وبدأت أقوم بورش عمل في بيروت. تجدر الاشارة الى أن فن "الماندالا" أصبح "ترندي" أو رائجاً في السنوات العشر الأخيرة، لأنهم اكتشفوا أهميته حيث ينصح بها الأطباء النفسيون ومدربو الحياة وغيرهم باحضار كتب وتلوينها لأنه لا يمنح الراحة للانسان فقط بل يجعله يبرز ابداعه أيضاً. 


"الماندالا" وسيلة فنية تساعد الانسان للتفكير بأمور ايجابية


* ما هو فن "الماندالا"؟ وكيف يساعد الانسان؟

- فن "الماندالا" لا يعني أن الشخص يلّون فقط، وأسهل طريقة ليبدأ هي أن يلّون. فالتلوين بحد ذاته مفيد، و"ماندالا" هو أسهل وسيلة فنية حيث ليس بالضرورة أن يكون لدى الشخص هذه الموهبة سواء بالرسم أو بأي شيء آخر ليقدر أن يلّون. ففي المدرسة عندما يطلبون منا في الصغر أن نقوم بتلوين الحروف لنتعلم الكتابة ولكن الأمر ليس لتعلّم الكتابة بل ليروا كيف نعبّر عن أنفسنا. إن "الماندالا" فن مهم جداً لأن له أبعاداً كثيرة، فاذا نظرت اليها تجدين التفاصيل، وهذه التفاصيل تتطلب من الشخص أن يلّون ويركّز كثيراً. فمثلاً عندما يركّز الشخص على عمل يدوي ينسى كل شيء من حوله أثناء العمل، وهذا يعطي اشارة للدماغ بألا يفكر بأمور سوداوية. ان "الماندالا" فن قديم جداً يعود الى خمسة آلاف سنة قبل الميلاد، وأول من ابتكرها هو "بوذا" الذي قام بهذه الرسمة التي هي مستوحاة من Universe أو الكون. وكلمة "ماندالا" تعني دائرة أو الكون. نحن نعيش في هذا الكون فاذا نظرت الى الكواكب فهي دائرية الشكل، واذا قمت بتقطيع البندورة مثلاً ستجدين شكلها مثل "ماندالا"، وأيضاً اذا تأملت بجذع الشجرة ستجدين فيها "ماندالا"، والطبيعة هي "ماندالا"، وبالتالي بوذا استوحى ذلك من الحركة الدائرية الموجودة فيها. لقد ابتكر "بوذا" الماندالا" لأنها تساعد الرهبان ليصلوا الى مرحلة يقدرون فيها أن يقوموا بالتأمل، أي تساعدهم في الدخول الى حالة التأمل. فالطريقة التي كان البوذيون يقومون بها هي بواسطة الرمل الملّون حيث كانوا يجلسون لأيام وأسابيع يعملون بها وعندما تنتهي اللوحة كانوا يجرفونها الى النهر، أي كان الهدف ليس اللوحة بل الاحساس الذي يشعرون به أثناء القيام بهذا العمل وهو أمر رمزي، لأن في هذه الحياة لا شيء يدوم. وهكذا بدأت الأجيال التي أتت من بعدهم ترسم بهذه الطريقة، ولكن نحن نرسم بطريقة أكثر Geometric أو هندسية.


ورش العمل


* هل كان سهلاً تعلّم هذا الفن وتعليمه أيضاً من خلال ورش العمل التي تقومين بها؟

- انني من الأشخاص الذين يحبون التأمل، وعندما تعرّفت على طريقة رسم "الماندالا" رأيت أن هذا الفن يريحني وكم سيكون هذا الأمر صحياً بالنسبة الي فيما بعد، فأحببت هذا المجال، وأنا كنت أعمل في مجال صنع الكاتو حيث نلت جائزة بالمرتبة الثانية خلال معرض "ميزون دو شوكولا" الذي أقيم في بيروت، يعني أحب الفن كثيراً، ولكن نمط الحياة أرهقتني وجعلتني أفكر باعادة تنظيم حياتي وماذا أريد أن أفعل لاحقاً او في المستقبل القريب، وما هو طموحي؟ فقلت إنه اذا اتيحت لي الفرصة أن أرسم وأعمل وانتج في هذا المجال وفكرت ملياً بأنني سأصل الى هنا، وأصبحت أغوص وأتعمق أكثر بفن "الماندالا" بطريقة ليس أن الشخص يرسم وينتهي الأمر، بل أحرص على أن يخرج الطلاب من ورشة العمل بطريقة يتعلمون دروساً في الحياة، حيث أعلّمهم حتى عندما يقومون بخطأ ما كيف يمكنهم أن يحولوا هذا الخطأ الى شيء جميل من خلال "الماندالا"، وهذا درس في الحياة لأن الحياة ترمي على الأشخاص الكثير من الضغوط وهم لا يعلمون بها وبالتالي عليهم أن يعرفوا كيف يحوّلوا السلبية الى الايجابية، لهذا أحاول أن أجمع بين الاثنين، وفي الكتب التي أعمل بها أكثر كتاب والذي أثار الضجة هو Self-love coloring book حيث وضعت كل المعلومات فيه، لأنه اذا كرر الانسان لنفسه المعلومات الايجابية شيئاً فشيئاً سيصدقها الدماغ، وهكذا يزداد احترام الذات لنفسه، والرسومات أيضاً جميلة ومريحة ولهذا قمت بهذا العمل، وقمت بعمل آخر وهو ليس تلوين ولكنه مثل استنتاج من "الكورس" الذي أخذته: "كورس" عن SCIENCE OF WELL BEING وهو عبارة عن خلاصة، وهذا الاستنتاج الايجابي يساعد الناس كثيراً لأنهم يبدأون بادخال عادات ايجابية على حياتهم وهي عادات بسيطة.


* وكم يتطلب الشخص من الوقت ليقدر أن يعلّم الآخرين بعدما يتعلم الماندالا"؟

- بالنسبة الي بدأت بتعليم الآخرين "الماندالا" خلال فترة قصيرة من تلقي "الكورس" لأنني بالأساس لدي طريقة بالتعليم، كما أن الفن لم يكن بعيداً عني منذ الصغر.


اقبال لتعلّم فن "الماندالا" في لبنان منذ بداية الأزمة ووباء كورونا


* خلال السنوات الأخيرة مرّ لبنان بظروف صعبة جداً وما زال، فهل لاحظت ان الناس باتوا يهتمون ويتوجهون الى الفنون أكثر ومنها "الماندالا" حيث برزت مواهب مختلفة لدى الناس منذ بداية الوباء؟

- عندما بدأت لم أكن قد أنهيت أول كتاب لي لأن كل الكتب التي حضرتها أرسلتها الى الخارج عن طريق "الأمازون"، فتساءلت هل سيكون الاقبال على ورش العمل جيداً في لبنان؟ وبالفعل بدأت بورش العمل في لبنان، وفي كل ورشة عمل كان يأتي 19 شخصاً لأن الصالة لم تكن تتسع لأكثر من هذا العدد. لكني تفاجأت بالاقبال الكبير، واستمررت بورش العمل الى أن بدأت الثورة في لبنان في 17 تشرين الأول "اكتوبر" فأصبح التنقّل صعباً جداً حيث كان يقصدني أشخاص من أماكن بعيدة فتوقفت ونقلت عملي الى الـ "أونلاين". لم يكن عملي من قبل بهذا الشكل لأنني كنت أبيع كتبي الى الخارج وأقيم ورش العمل في لبنان، ولقد أنزلت 134 درساً مجانياً على قناة "اليوتيوب" الخاص بي بطريقة جميلة وواضحة لكي يتمكن الشخص من فهم كل التفاصيل. وحالياً أقوم بكورس "أونلاين" ولكن ليس في لبنان لأن "الأونلاين" أصبح مكلفاً جداً في لبنان. صحيح أن الظروف صعبة في البلد ولكن الحمد لله عملي يسير بشكل جيد لأن كل الناس بحاجة لهذا النوع من الفن. ففن "الماندالا" لا يحتاج لأي موهبة لأن كل انسان يُولد يكون موهوباً ولديه موهبة معينة، ولكن الله خلق كل انسان وبداخله ابداع، الا أن هذا الابداع يُدفن شيئاً فشيئاً بداخل الانسان عندما ينشغل بأمور الحياة اليومية من خلال الذهاب الى العمل والاهتمام بالعائلة ومتطلباتها الى ما هنالك، فيقول لنفسه لا علاقة لي بالفن. ولكن فن "الماندالا" ليس صعباً بل أي شخص يقدر أن يتعلمه. اليوم لدي طلاب يبيعون كتباً حيث يرسمون ويلّونون وينتجون بهذا المجال وهذا الأمر يسعدني كثيراً، حيث كان هناك طلاب مترددون او يجدون الأمر صعباً لمجرد أن يقصدوني لأعلمهم هذا الفن. 


التكنولوجيا ساعدت للقيام بنشاطات مختلفة 


* الى أي مدى ساعدت التكنولوجيا ومواقع التواصل الاجتماعي للقيام بمثل هذه الأعمال خصوصاً في بلد يعاني الكثير من الأزمات وفي ظل جائحة كورونا التي غيّرت نمط حياتنا تماماً؟

- طبعاً التكنولوجيا ساعدت كثيراً وخدمت الناس للقيام بأعمال ونشاطات مختلفة ليس في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان بل حتى قبل الأزمة في البلد، فلولا مواقع التواصل الاجتماعي لما استطعت أن استقطب الناس الى ورش العمل التي أقوم بها. طبعاً أصبحت حياتنا مرتبطة بمواقع التواصل الاجتماعي بشكل أساسي، لا بل أصبحت أكثر احترافية.


زرع الايجابية في حياتنا



وعن أهمية الايجابية في حياتنا تقول:

- أنصح الناس أن يحاولوا قدر الامكان زرع الايجابية في حياتهم وأن يشعروا بالامتنان لأشياء صغيرة وبسيطة يقومون بها، فمثلاً أن يشعر الشخص بالامتنان لمجرد أنه يستيقط في الصباح وهو يتنفس، أو أنه يحتسي فنجان قهوة في الصباح، صحيح أنه أمر بسيط لكنه جميل وغيرها من الأمور البسيطة والصغيرة التي نقوم بها في حياتنا ولكنها جميلة. فاذا بدأ الانسان يدّرب نفسه على ذلك سيقدر أن يرى أشياء أكبر ويُكافىء بعطايا أكثر. كما أنني دائماً جاهزة للاجابة عن اي سؤال يراود الأشخاص الذين يريدون تعلم هذا الفن، وأحاول أن أنصحهم باستشارة اختصاصيين في علم النفس عندما يخبرونني بمشكلة نفسية يعانون منها، لأنني لست اختصاصية في علم النفس ولكنني أنصحهم دائماً بأن يفكروا بايجابية لأن ذلك يساعدهم بتغيير حياتهم ووجهة نظرهم الى الحياة.

 

أشكال فنية متنوعة.

أشكال فنية متنوعة.

تجسيد البومة في أثر فني.

تجسيد البومة في أثر فني.

فن "الماندالا".

فن "الماندالا".

عدة الشغل.

عدة الشغل.

خلال ورشة عمل للطلاب.

خلال ورشة عمل للطلاب.

ماريا وفن "الماندالا".

ماريا وفن "الماندالا".

ماريا الحاج: فن "الماندالا" أصبح رائجاً في السنوات العشر الأخيرة.

ماريا الحاج: فن "الماندالا" أصبح رائجاً في السنوات العشر الأخيرة.