تفاصيل الخبر

آثار الحكيم تعتزل: تفرغت لعبادة الله!

12/01/2022
النجمة المصرية آثار الحكيم

النجمة المصرية آثار الحكيم


فاجأت الفنانة الكبيرة آثار الحكيم، بعد سنوات طويلة من الغياب عن الوسط الفني، جمهورها بإعلان اعتزالها الفن.

وأكدت الخبر في تصريحات صحافية، مشيرة إلى أن التفاصيل المذكورة حول اعتزالها صحيحة، وأنها تفرغت لعبادة الله.

وأكدت آثار أنها اعتزلت منذ عام 2010، لكنها لم تعلن ذلك بشكل رسمي للجمهور. لأنها رأت أنها تشبعت فنياً من خلال الأعمال والأدوار التي قدمتها في مشوارها الفني، والذي استمر نحو 35 عاماً قدمت خلالها العديد من الأعمال البارزة على مستوى الدراما والسينما.

وترى النجمة المصرية أيضاً أنه واجب عليها أن تتفرغ لعبادة الله وشكره على ما رزقها به من نعم، مشيرة إلى أنها بدأت بقراءة القرآن، وكذلك بدأت بقراءة كتاب تفسير القرآن للأطفال. 

جدير بالذكر أنه قد ابتعدت آثار الحكيم عن التمثيل منذ عام 2009، بعد أن قدمت مسلسل "الوتر المشدود"، والذي شاركت فيه مع مجموعة كبيرة من أهم وألمع النجوم، والذي تولى تأليفه عماد نافع ومن إخراج خالد بهجت.

ويدور المسلسل حول أميرة المدرس مساعد بكلية التجارة، ترتبط بهاني المحامي الذي ساندها في الحصول على حقها في الميراث الذي اغتصبه إخوتها، ويتزوجان ويحقق كل منهما للآخر نقلة نوعية لحياته بإنجابها ابنهما الوحيد (وليد) وبتأسيس مكتب محاماة كبير لزوجها والتحاقها بوظيفة مرموقة بأحد البنوك لتنتقل أميرة إلى عالم جديد.

يذكر أن آخر ظهور إعلامي للفنانة آثار الحكيم كان عام 2020، خلال حضورها عرض مسرحية "المتفائل" على المسرح القومي، والتقطت صورة مع أبطال العرض سامح حسين وسهر الصايغ.

وتبلغ آثار الحكيم من العمر 63 عاماً، وتخرجت في كلية الآداب قسم إنجليزي بجامعة عين شمس، وبدأت مشوارها الفني منتصف السبعينات، لكنها نالت شهرة كبيرة منذ حقبة الثمانينات، وحققت نجاحاً كبيراً في فترة الثمانينات والتسعينات، وقدمت العديد من الأعمال، منها: "النمر والأنثى"، "الحب فوق هضبة الهرم"، "الحب وأشياء أخرى"، "قاهر الزمن"، "اللعبة الأخيرة"، ومن المسلسلات "أبنائي الأعزاء شكراً"، "ليالي الحلمية بجزئيه الثاني والثالث".

 ومن الأعمال التي يشهد لها لآثار الحكيم ايضاً مشاركتها النجم العربي وليد توفيق في فيلم "من يطفئ النار" الذي صدر في العام 1982 ونال حينها شهرة واسعة.