تفاصيل الخبر

المخرجة التونسية كوثر بن هنية.
المخرجة التونسية كوثر بن هنية.
17/03/2021

10 ترشيحات في قائمة جوائز الأوسكار لعام 2021 من بينها فيلمان تونسي وفلسطيني


 

 أعلنت قائمة ترشيحات الأوسكار لعام 2021، في دورة الجائزة الثالثة والتسعين، والتي ستقام يوم 25 نيسان (بريل) المقبل، حيث تصدرت القائمة هذا العام، عشرة ترشيحات بدءاً من فيلم  "Mank" لـ" ديفيد فينشر" الذي يتبع قصة كاتب السيناريو "هيرمان جيه مانكيفيتش" الذي شارك في كتابة فيلم "المواطن كين" بما فيها فئة أفضل فيلم وأفضل مخرج.

كما رشحت سيدتان لأول مرة عن فئة أفضل مخرج، وهما المخرجتان "كلوي تشاو" و"إيميرالد فينيل".

 أما المرشحات عن فئة أفضل ممثلة "كاري موليغان" عن امرأة شابة واعدة، "فرانسيس مكدورماند" عن "نومادلاند"، "فيولا ديفيس" عن "ما راينيز بلاك بوتوم"، "فانيسا كيربي" عن "بقايا امرأة"، "أندرا داي" عن الولايات المتحدة مقابل "بيلي هوليداي".

 المرشحون عن فئة أفضل ممثل: "تشادويك بوسمان" عن "ما راينيز بلاك بوتوم"، "ريز أحمد" عن "صوت الميتال"، "أنتوني هوبكنز" عن "الأب"، "غاري أولدمان" عن "مانك" و"ستيفن يون" عن "ميناري".

وتم ترشيح فيلم "الرجل الذي باع ظهره" للمخرجة التونسية كوثر بن هنية، وفيلم "الهدية" للمخرجة الفلسطينية فرح نابلسي، لجائزة الأوسكار في نسختها الـ93.

ويتنافس فيلم "الرجل الذي باع ظهره" في فئة أفضل فيلم روائي طويل أجنبي. وهو أول فيلم تونسي يترشح لجوائز الأوسكار.

ويروي فيلم "الهدية" قصة رجل يُدعى يوسف وابنته خرجا في الضفة الغربية لشراء هدية لزوجته، وتعكس القصة ما يواجهه الفلسطينيون يومياً في المنطقة. ويشارك في بطولته النجم صالح بكري.

ويشار إلى أن الفيلم التونسي "الرجل الذي باع ظهره" من بطولة السوري يحيى مهايني والفرنسية ديا ليان والبلجيكي كوين دي باو والإيطالية مونيكا بيلوتشي.

ويروي الفيلم معاناة مهاجر سوري منذ خروجه من بلده إلى لبنان أملاً في السفر من هناك إلى أوروبا، حيث تعيش حبيبته، ما دفعه إلى قبول صفقة حولت ظهره إلى لوحة فنية يرسمها أحد أشهر الفنانين المعاصرين، وبالتالي "باع ظهره"، ليدرك أن الأمر يتعدى ذلك إلى فقدانه حريته وشخصيته ومعتقداته.


المخرجة الفلسطينية فرح نابلسي المخرجة الفلسطينية فرح نابلسي