تفاصيل الخبر

رامي عياش يتحدى مايا دياب...فكيف ردت؟

13/10/2021
الفنانان رامي عياش ومايا دياب.

الفنانان رامي عياش ومايا دياب.


 ردّ البوب ستار رامي عياش على النجمة مايا دياب بعدما قبلت الأخيرة "تحدي التعلّم"، وسمّت بدورها أربعة أسماء وهي: بولا يعقوبيان، الدكتورة ندى سويدان، الدكتور رائد لطوف والدكتور نيقولا كيومجي لأجل انضمامهم الى المبادرة، التي أطلقتها جمعية "عياش الطفولة"، وتهدف الى التكفل بتعليم طفل لمدة عام لأجل تخفيف أعباء الأقساط المدرسية عن بعض العائلات اللبنانية وذلك بسبب الوضع الاقتصادي الصعب الذي يمر به لبنان. 

 وأعاد البوب ستار نشر فيديو مايا دياب عبر حسابه على موقع تويتر وكتب: "باسمنا وباسم التلميذ الذي ستصلك شهادة تسجيله من المدرسة مباشرة نشكرك من القلب مايا. وشكراً سلفاً للأحباب السيدة بولا يعقوبيان صاحبة المبادرات الكبيرة والدكتورة ندى والدكتور رائد صديق الجمعية والدكتور كيومجي".

 على صعيد آخر، كشف عياش في وقت سابق أن عملاً فنياً يعمل عليه حالياً سيجمعه مجدداً بـ"مايا دياب" بعدما نجحا سوياً في عام 2011، بتقديم ديو غنائي "سوا"، حيث فاجأ الثنائي اللبناني الجمهور العربي حينها بعمل فني قدّم على طريقة الفيديو كليب كسر من خلاله الصورة التقليدية للأعمال الفنية إن لناحية الكلام أو الموسيقى أو الصورة الجديدة من توقيع المبدع كميل طانيوس.

 ويعتبر البوب ستار في حديث صحفي نشر له مؤخراً أن "عياش الطفولة"، هي فخر العمر وأن الهم اليوم هو"الوقوف إلى جانب أهلنا لتخفيف ثقل الأزمة". التعليم ركيزة الجمعية، من هنا اقتراح مبادرات تسهّل وتساعد التلامذة بالمِنح. ومع كل ذلك، يشعر عياش بضرورة بذل مزيد من الجهد خارج عمل الجمعية الأساسي، أي التكفّل بتعليم 2000 طفل من كل لبنان. من هنا، ولدت فكرة "تحدي التعلّم" للمشاركة مع مشاهير في إنقاذ مصير العام الدراسي. ولفته تفاعل الناس واهتمام الصحافيين لبنانياً وعربياً.  

 وشكر عياش الله لقدرة الجمعية على الاستمرار، والوضع الاقتصادي مُنهك شارحاً "لدينا الكثير من الخطط والمشاريع الخاصة بالأطفال، ليس من الناحية التربوية - التعليمية فقط، بل كل ما يتعلق بقضايا الطفولة". برغم الأزمة، قدمت الجمعية مشاريع بالغة الأهمية، كمشروع الدعم النفسي للأطفال والذين يعانون من صعوبات تعلّمية، فكان إنجازها الأكبر في نهاية العام الدراسي، حيث ساعدت 500 تلميذ على اجتياز الامتحانات الرسمية.