تفاصيل الخبر

الأسد: الحالات التقسيمية أو الانعزالية أو الطائفية إذا حصلت في دولة عربية ستنتقل إلى الدول الأخرى

17/06/2021
الرئيس بشار الأسد يستقبل وفد "المؤتمر القومي الإسلامي".

الرئيس بشار الأسد يستقبل وفد "المؤتمر القومي الإسلامي".


 استقبل الرئيس السوري بشار الأسد يوم الثلاثاء الماضي، وفداً من "المؤتمر القومي الإسلامي" يضم شخصيات من دول عربية وإسلامية.

وذكرت حسابات الرئاسة السورية أن الحديث دار حول فكرة القومية العربية والهوية والانتماء. وخلال اللقاء الذي ضم رؤساء أحزاب ونواب وشخصيات سياسية ونقابية، قال الأسد إن الحالات التقسيمية أو الانعزالية أو الطائفية إذا حصلت في دولة عربية، فإنها ستنتقل إلى الدول الأخرى، وبالتالي لا يمكن أن ننظر إلى الدول العربية إلا كساحة قومية واحدة.

ونقلت الرئاسة السورية عن أعضاء الوفد تأكيدهم على أن "سوريا دفعت ولا تزال ثمن مواقفها القومية ودعمها للمقاومة وتصديها للمخططات والمشاريع في المنطقة".