تفاصيل الخبر

الرئيس التونسي قيس سعيد.
الرئيس التونسي قيس سعيد.
01/01/1970

الرئيس التونسي قيس سعيّد: الحوار خيار استراتيجي لتحقيق السلام والتنمية في القارة الأفريقية

أعرب الرئيس التونسي قيس سعيد عن ارتياح بلاده للحركة الإيجابية التي تشهدها علاقات التعاون بين الدول الإفريقية وتغليبها للحوار كخيار استراتيجي لتحقيق التنمية والسلام، وقال خلال مشاركته في منتدى اسوان للتنمية والسلام ان تونس بادرت إلى دعوة المجتمع الدولي لاعتماد مقاربة تشاركية للتعاطي الفاعل مع جائحة "كورونا"  التي لم تستثنِ أحداً، مشيراً الى انه تم التأكيد على توسيع مفهوم الأمن الدولي الشامل وتمت المناداة بضرورة استنباط آليات للتصدي للتهديدات والتحديات التي تواجهها الإنسانية جمعاء، مذكراً ان هذه المساعي قد تكللت بإقرار مجلس الأمن الدولي في  تموز (يوليو)2020 هدنة إنسانية لوقف الأعمال القتالية والنزاعات المسلحة. 

من جانب آخر نفى سعيّد وصول جرعات لقاح "كورونا" إلى الرئاسة، قائلاً: نحن نحتاج اليوم لقاحات ضد "كورونا" وضد الكذب والافتراء أيضاً، موضحاً خلال لقائه مع رئيس المجلس الأعلى للقضاء التونسي يوسف بوزاخر، أن ثمة من يبث شائعات عن وصول جرعات لقاح "كورونا" إلى رئاسة الجمهورية، وهذا كذب، نحن نحتاج اليوم لقاحات ضد "كورونا" وضد الكذب والافتراء أيضاً، ولا أعتقد أنها ستكون ناجعة..لا يصلح العقار ما أفسده الدهر، مبدياً  تقديره الكبير ودعمه اللامحدود للقضاة الشرفاء الحريصين على التصدي لكل مظاهر الفساد، مشدداً على أهمية تحقيق استقلالية القضاء وعلى دورها في بناء دولة القانون.