تفاصيل الخبر

زعيمة ميانمار تؤكد أن حزبها سيبقى ما دام الناس باقين

27/05/2021
زعيمة ميانمار السابقة "أونغ سان سو تشي".

زعيمة ميانمار السابقة "أونغ سان سو تشي".


 ظهرت زعيمة ميانمار السابقة "أونغ سان سو تشي" لأول مرة شخصياً أمام المحكمة يوم الاثنين الماضي منذ انقلاب الأول من شباط (فبراير) الماضي، وهي متهمة باتهامات عدة من بينها التحريض على الفتنة وحيازة بشكل غير قانوني أجهزة تواصل لاسلكية وانتهاك قانون حول أسرار الدولة، حيث قال محاميها "تاي ماونج ماونج" إنها حضرت شخصياً جلسة محكمة للمرة الأولى منذ أطاح الجيش بحكومتها وهي بدت بصحة جيدة والتقت وجهاً لوجه مع فريق المحامين لمدة 30 دقيقة قبل الجلسة. كما التقى الفريق أيضاً مع الرئيس السابق للجمهورية "وين مينت" الذي أوقف بالتزامن مع "سو تشي"، كاشفاً أن الجلسة المقبلة مرتقبة في 7  حزيران (يونيو) المقبل .

وقبل الجلسة، اتخذت "سو تشي" موقفاً يعتبر تحدياً للمجموعة العسكرية الحاكمة بقولها إن حزبها "الرابطة الوطنية من أجل الديموقراطية" سيبقى ما دام الناس باقين لأنه أُسّس من أجل الشعب، متمنية أن يبقى شعبها بصحة جيّدة.