تفاصيل الخبر

"بايدن": الفلسطينيون والإسرائيليون يستحقون سوياً العيش في أمن وسلام

20/05/2021
الرئيس الأميركي "جو بايدن" مع النائبة رشيدة طليب في مطار ديربورن.

الرئيس الأميركي "جو بايدن" مع النائبة رشيدة طليب في مطار ديربورن.


اكّد الرئيس الأميركي "جو بايدن" في مقطع فيديو أن الفلسطينيين والإسرائيليين يستحقون سوياً العيش في أمن وسلام، وقال في تسجيل مصور: نعتقد أيضاً أن الفلسطينيين والإسرائيليين يستحقون على قدم المساواة العيش في سلم وأمان، والتمتع بقدر متساو من الحرية والازدهار والديموقراطية، وستستمر إدارتي في التواصل مع الفلسطينيين والإسرائيليين وغيرهم من الشركاء الإقليميين للعمل نحو تهدئة مستدامة .

 وكان "بايدن" قد أجرى حديثاً مكثفاً استمر حوالي 8 دقائق مع النائبة الديموقراطية من أصل فلسطيني رشيدة طليب على مدرج مطار مدينة ديربورن بولاية ميشيغان يوم الثلاثاء الماضي، حيث ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن "بايدن" صافح طليب ودخل الاثنان في محادثة طويلة، وقال "بايدن" لطليب: "أنا معجب بذكائك وشغفك وتعاطفك واهتمامك بالآخرين، وأدعو الله أن تكون جدتك وعائلتك بخير في الضفة الغربية، وسأعمل لسلامة أهلك بالضفة الغربية ..أنت محاربة وأشكر الله على ذلك.

وكانت طليب قد شنت هجوماً على إدارة "بايدن" وعدد من الديموقراطيين لدعمهم رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" وإسرائيل، وقالت: كفى يا سيد "بايدن". لن تفعل هذا على مرأى منا، مطالبة إياه بالحديث علانية ضد العدوان الإسرائيلي لمحاسبة "نتنياهو" وقيادة إسرائيل.

يذكر أن والد رشيدة حربي طليب غادر الضفة الغربية في عام 1975، قبل عام من ولادتها في مدينة ديترويت بولاية ميشيغان وهي الأكبر بين 14 طفلاً ومتزوجة من رجل من قريتها بيت عور الفوقا.

ولا تزال جدتها (والدة أمها) مفتية طليب، التي يعتقد أنها في التسعينات من عمرها، من سكان رام الله ويعيش أقاربها في منزل صغير من طابق واحد مع بستان زيتون قرب نقطة تفتيش عسكرية إسرائيلية.