تفاصيل الخبر

زيادة نقطتين مئويتين في شعبية "بايدن"

12/05/2021
الرئيس الأميركي "جو بايدن".

الرئيس الأميركي "جو بايدن".

 أبدى 63 في المئة من الأميركيين رضاهم عن أداء الرئيس "جو بايدن" بعد اقل من 5 اشهر على ولايته، وفق استطلاع أجرته وكالة أنباء "أسوشيتيد برس" بالتعاون مع مركز أبحاث الرأي في جامعة شيكاغو، وأعلنت نتائجه يوم الاثنين الماضي، وكشفت هذه النسبة عن زيادة نقطتين مئويتين في شعبيته  قياساً بأواخر آذار (مارس) الماضي.

ووجد الاستطلاع أن 96 بالمئة من الديموقراطيين و62 بالمئة من المستقلين و23 بالمئة من الجمهوريين الذين شملهم الاستطلاع، راضون عن أداء "بايدن" في أول 3 أشهر كاملة له في منصبه.

كما أظهر أن الأميركيين لديهم شعور متزايد بالتفاؤل بشأن نهج البلاد، حيث قال 54 بالمئة إن الولايات المتحدة تسير على الطريق الصحيح، مقابل 44 بالمئة ممن يعتقدون أنها تتحرك في المسار الخطأ.

وتعتبر علامة 54 في المئة الأعلى في أي رد على السؤال ذاته، في جميع الاستطلاعات التي أجرتها المؤسستان منذ عام 2017.

ووفق الاستطلاع، فإن موافقة الأميركيين على أداء "بايدن"، يدعمها تعامله مع جائحة فيروس "كورونا" المستجد والرعاية الصحية والاقتصاد.

ووافق 71 بالمئة من الأميركيين، بمن فيهم 47 بالمئة من الجمهوريين، على أداء "بايدن" فيما يتعلق بجائحة "كورونا"، التي جعلها محور أجندة إدارته منذ توليه منصبه، فدفع باتجاه تدابير الإغاثة الاقتصادية وتكثيف إنتاج اللقاح وتوزيعه.

وأبدى 57 بالمئة من الأميركيين رضاهم عن طريقة تعامل "بايدن" مع الاقتصاد، بينما عارضها 42 بالمئة من المستطلعة آراؤهم، فيما وافق 62 بالمئة على أداء بايدن في مجال الرعاية الصحية.

وظهر عدم رضا الأميركيين عن أداء "بايدن" في قضيتين، هما سياسة السلاح والهجرة.