تفاصيل الخبر

"بايدن" يستذكر مقتل أسامة بن لادن: لحظة لن أنساها

06/05/2021
الرئيس الأميركي "جو بايدن" يوم كان نائباً للرئيس في غرفة العمليات ليلة مداهمة القوات الأميركية لمعقل أسامة بن لادن.

الرئيس الأميركي "جو بايدن" يوم كان نائباً للرئيس في غرفة العمليات ليلة مداهمة القوات الأميركية لمعقل أسامة بن لادن.


 اعتبر الرئيس الأميركي "جو بايدن" أن ليلة مداهمة القوات الأميركية لمعقل زعيم تنظيم "القاعدة" السابق أسامة بن لادن، قبل 10 سنوات، لحظة لا تنسى، وقال في بيان لمناسبة الذكرى العاشرة للإغارة على موقع اختباء بن لادن: أريد أن أتقدم بالشكر الدائم لأفراد الخدمة الذين نفذوا الغارة ولموظفي الخدمة العامة في جميع أنحاء البلاد، والحكومة التي جعلت مهمتنا ناجحة قبل عشر سنوات، واصفاً هذه الليلة بأنها "لحظة لن أنساها أبدا".

وتابع بايدن: تتبعنا بن لادن إلى أبواب الجحيم، ونلنا منه. لقد أوفينا بوعدنا لجميع الذين فقدوا أحباءهم في 11 أيلول (سبتمبر). إننا لن ننسى أبداً أولئك الذين فقدناهم، والولايات المتحدة لن تتراجع أبداً عن التزامها بمنع هجوم آخر على وطننا".

وتعهد "بايدن" بأن تبقى الولايات المتحدة يقظة بشأن تهديدات الإرهاب، ومواصلة التعاون مع الحلفاء لمنعها، مؤكداً أن أميركا لن تتراجع أبداً عن التزاماتها في هذا الشأن، مشيراً الى ان الجهود الأميركية في مواجهة الإرهاب بدأت تؤتي ثمارها إذ وضعت حداً لأطول حرب أميركية في الخارج، مع سحب آخر جنودها من أفغانستان، معتبراً ان تنظيم القاعدة تدهور إلى حد كبير، لكن الولايات المتحدة ستظل يقظة بشأن تهديدات الجماعات الإرهابية التي انتشرت في أنحاء العالم، وستواصل رصد وتعطيل أي تهديد ينشأ من أفغانستان متعهداً بمواجهة تلك التهديدات بالتعاون مع الحلفاء والشركاء حول العالم.

في السياق ذاته أعاد "بايدن" تأكيد قراره سحب كل قوات بلاده من أفغانستان إذ بدأت الولايات المتحدة الأميركية رسمياً، سحب جنودها من أفغانستان في عملية سيشكل انتهاؤها خاتمة حرب استمرت عشرين عاماً بالنسبة لواشنطن.

الى ذلك أعلن "بايدن" أنه سيرفع عدد اللاجئين المسموح لهم بدخول الولايات المتحدة إلى 62500، بعد أن كان الحد الأقصى الذي فرضه سلفه "دونالد ترامب" يبلغ 15 ألفاً .