تفاصيل الخبر

مقتل الظواهري في كابول بعد استهدافه بطائرة أميركية مسيرة

04/08/2022
زعيم تنظيم "القاعدة" ايمن الظواهري

زعيم تنظيم "القاعدة" ايمن الظواهري

أعلن الرئيس الأميركي "جو بايدن" يوم الاثنين الماضي، أن الولايات المتحدة قتلت أيمن الظواهري زعيم تنظيم "القاعدة"، وأحد أهم المطلوبين في العالم الذي يشتبه في كونه العقل المدبر وراء هجمات 11 أيلول (سبتمبر) 2001.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن "بايدن" قوله في خطاب تلفزيوني إنه أعطى  الضوء الأخضر للغارة العالية الدقة التي استهدفت الظواهري بنجاح في العاصمة الأفغانية كابول خلال نهاية الأسبوع، العدالة تحققت وتم القضاء على هذا الزعيم الإرهابي، وقال إنه يأمل أن يساعد مقتل الظواهري عائلات ضحايا هجمات 11 أيلول (سبتمبر) على طي الصفحة.

وقال مسؤول رفيع في الإدارة الأميركية إن الظواهري كان على شرفة منزله في كابول عندما تم استهدافه بصواريخ هيلفاير، بعد ساعة من شروق الشمس في 31 تموز (يوليو) الماضي، ولم يكن هناك جنود أميركيون على الأرض في أفغانستان.

وأضاف: ليس لدينا علم ان كان غادر المنزل الآمن يوماً. تعرفنا الى الظواهري في مناسبات عدة ولفترات طويلة من الوقت على الشرفة حيث تم استهدافه في النهاية.

ووفقاً للرواية الرسمية، أعطى الرئيس الضوء الأخضر لتنفيذ الضربة في 25 تموز (يوليو) الماضي، بينما كان في العزل بسبب إصابته بكوفيد. وقال "بايدن" إنه لم تقع إصابات بين المدنيين في العملية. 

وهذه الغارة هي الأولى للولايات المتحدة على هدف للقاعدة في أفغانستان منذ انسحاب القوات الأميركية من البلاد في 31 آب (أغسطس) 2021.