تفاصيل الخبر

ولي العهد يطالب الحكومة بالعمل على تحقيق الطموحات التي يتطلع إليها الجميع

04/08/2022
الحكومة الكويتية الجديدة تؤدي اليمين امام ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح.

الحكومة الكويتية الجديدة تؤدي اليمين امام ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح.


أدت الحكومة الكويتية الجديدة، برئاسة أحمد نواف الأحمد الصباح، اليمين الدستورية أمام ولي العهد الكويتي مشعل الأحمد الجابر الصباح يوم الثلاثاء الماضي، بمناسبة تعيينهم في مناصبهم الجديدة.

وفي هذا السياق قال ولي العهد الكويتي، في كلمة وجهها إلى الحكومة الجديدة: إنكم أمام مسؤوليات كبيرة وأمانة عظيمة حملتموها تجاه الوطن والمواطنين والتي أنتم أهل لها، معتبراً ان هذه المرحلة المهمة تتطلب مضاعفة الجهود والعطاء والعمل بروح الفريق الواحد لتسريع عملية التنمية والبناء في البلاد.

وطالب الصباح الحكومة الجديدة بالعمل على تحقيق الطموحات التي يتطلع إليها الجميع وتجسيد احترام الدستور والقانون والأنظمة والعمل على تلمس وحل مشاكل المواطنين التي يواجهونها في الوزارات والدوائر الحكومية.

وكانت وزارة الإعلام الكويتية قد اعلنت عن إعادة تعيين محمد الفارس وزيراً للنفط وعبد الوهاب الرشيد وزيراً للمالية بالحكومة الجديدة ضمن تشكيلة تضم 12 وزيراً برئاسة أحمد نواف الأحمد الصباح، كاشفة عن صدور مرسوم اميري بتشكيل الحكومة الجديدة التي تتضمن 12 وزيراً هم:

- طلال خالد الأحمد الصباح نائباً لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للدفاع ووزيرا للداخلية بالوكالة. 

- د. محمد عبد اللطيف الفارس نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للنفط ووزير دولة لشؤون مجلس الوزراء. 

- عيسى أحمد محمد حسن الكندري وزير دولة لشؤون الإسكان والتطوير العمراني ووزير دولة لشؤون مجلس الأمة. 

- د. أحمد ناصر المحمد الصباح وزيراً للخارجية.

 - د. رنا عبد الله عبد الرحمن الفارس وزير دولة لشؤون البلدية ووزير دولة لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

- عبد الرحمن بداح المطيري وزيراً للإعلام والثقافة ووزير دولة لشؤون الشباب. 

- د. علي فهد المضف وزيراً للتربية ووزيراً للتعليم العالي والبحث العلمي. 

- المستشار جمال هاضل سالم الجلاوي وزيراً للعدل ووزير دولة لشؤون تعزيز النزاهة ووزيراً للأوقاف والشؤون الإسلامية.

- د. خالد مهوس سليمان السعيد وزيراً للصحة. 

- عبد الوهاب محمد الرشيد وزيراً للمالية ووزير دولة للشؤون الاقتصادية والاستثمار. 

- علي حسين علي الموسى وزيراً للأشغال العامة ووزيراً للكهرباء والماء والطاقة المتجددة.

- فهد مطلق نصار الشريعان وزيراً للتجارة والصناعة ووزيراً للشؤون الاجتماعية والتنمية المجتمعية. 

 الى ذلك صدر عن الديوان الأميري الكويتي، يوم الثلاثاء الماضي، مرسوم أميري قضى بحل مجلس الأمة دستورياً، وذلك بعد ساعات من تأدية الوزراء الجدد اليمين الدستورية.

وذكر البيان، الصادر عن الديوان الأميري الكويتي، أنه تصحيحاً للمشهد السياسي وما فيه من عدم توافق وعدم تعاون واختلافات وصراعات وتغليب المصالح الشخصية وعدم قبول البعض للبعض الآخر وممارسات وتصرفات تهدد الوحدة الوطنية، وجب اللجوء إلى الشعب باعتباره المصير والامتداد والبقاء والوجود، ليقوم بإعادة تصحيح المسار بالشكل الذي يحقق مصالحه العليا.

وأضاف، أنه بناء على عرض رئيس مجلس الوزراء وبعد موافقة مجلس الوزراء رسمنا بحل مجلس الأمة، وعلى رئيس مجلس الوزراء والوزراء كل فيما يخصه تنفيذ هذا المرسوم ويعمل به من تاريخ صدوره.

ويأتي حل مجلس الأمة، الذي وعد به الشيخ مشعل الأحمد الصباح في 22  حزيران (يونيو) الماضي، عبر التلفزيون الرسمي، حلاً دستورياً والدعوة لانتخابات عامة، في فترة تشهد فيها البلاد تأزماً سياسياً بسبب خلاف حاد من نواب المعارضة في البرلمان، سبقته استقالة الحكومة، حيث قال في هذا السياق:  قررنا مضطرين ونزولاً عند رغبة الشعب... واستناداً إلى حقنا الدستوري المنصوص عليه في المادة 107 من الدستور أن نحلّ مجلس الأمة حلاً دستورياً والدعوة إلى انتخابات عامة.