تفاصيل الخبر

"ماكرون": لا نية لتصنيف روسيا دولة راعية للإرهاب ونأمل بانتهاء الصراع قبل نهاية 2022

30/06/2022
الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون".

الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون".


 أوضح الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" أن فرنسا لا نية لديها لتصنيف روسيا دولة راعية للإرهاب وسيترك الأمر لقضاة المحكمة الجنائية الدولية لتحديد ذلك، وقال في مؤتمر صحافي من بافاريا الألمانية عقب اجتماعات لمجموعة السبع، تعليقاً على مطالب الرئيس الاوكراني " فولوديمير زيلينسكي" تصنيف روسيا دولة راعية للإرهاب: هذا يعود للمحاكم الجنائية والعدالة الأوكرانية والدولية لتسليط الضوء على هذه الحقائق، ولا نحتاج لتصنيف أي دولة بذلك النهج.

وأمل "ماكرون" في انتهاء الحرب في أوكرانيا قبل نهاية العام، مؤكداً مواصلة تكثيف العقوبات على روسيا بسبب عمليتها العسكرية الخاصة في أوكرانيا، وقال:  لا يزال الوقت بعيداً والحرب لن تنتهي غداً، ولا يمكن أن نتوقع انتهاءها خلال أسابيع ولا أشهر، ولكن نأمل أن نصل لحل قبل نهاية السنة بدون أن تنتصر روسيا، مشيراً الى ان بلاده ستقدم لأوكرانيا مساعدات دفاعية تشمل مدافع سيزار وهي مساعدات دفاعية لا تتضمن أسلحة هجومية خارج الحدود.

وعن العقوبات المفروضة على روسيا بسبب الحرب، قال "ماكرون": سنواصل تكثيف العقوبات على روسيا، ولكن لا عقوبات تخص الحبوب أو المواد الغذائية.

وبشأن مقترح فرض سقف سعر على النفط الروسي، قال "ماكرون": بالخروج من اجتماع قمة السبع لا يمكن القول إنه يمكن وضع السقف، لأن الآلية التقنية غير موجودة، معتبراً انه يجب أن نكون قادرين على إشراك آخرين ودفع الفكرة قدماً في الأسابيع المقبلة، والخطوة التالية هي تطبيق ذلك على الغاز، وانه من أجل نجاح الآلية يجب توسيع التحالف، وأن يوافق هؤلاء ويحددوا السقف ويلتزموا به".