تفاصيل الخبر

"جونسون": على الجهة التنظيمية وحدها البت في أمان لقاح "أسترازينيكا"

07/04/2021
رئيس الوزراء البريطاني "بوريس جونسون".

رئيس الوزراء البريطاني "بوريس جونسون".

 أعلن رئيس الوزراء البريطاني "بوريس جونسون" أن البت في مدى أمان لقاح "أسترازينيكا" المضاد لـ"كورونا" يعود إلى الوكالة البريطانية لتنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية. 

 وقال في تصريح صحافي يوم الثلاثاء الماضي: فيما يتعلق بمدى أمان اللقاح من شركة "أسترازينيكا" فأفضل ما يمكن للناس فعله هو أن يصغوا إلى ما تقوله الجهة التنظيمية المستقلة، هي الوكالة البريطانية لتنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية، التي قالت: اذهبوا وحصنوا أنفسكم وخذوا الجرعة الثانية".

 وأشاد "جونسون" بنجاحات حملة التطعيم الجارية في المملكة منذ شهر ديسمبر الماضي قائلاً: "ينبغي علينا مواصلة التطعيم. لقد تم تطعيم 60 في المئة من السكان الكبار وذلك يؤثر على مؤشرات انتشار المرض، مؤكداً أن سلطات المملكة لا تخطط في الوقت الحالي لإضفاء تعديلات على برنامج إخراج البلاد من الإغلاق الصحي، لكنه تهرب من الإجابة على سؤال عما إذا كانت الحكومة تخطط لرفع الحظر على رحلات خارج البلاد اعتباراً من 17 ايار (مايو) المقبل.

وكانت وسائل إعلام بريطانية أفادت يوم الاثنين الماضي بإمكانية تعليق استخدام لقاح "أسترازينيكا" في المملكة على خلفية تقارير عن إصابات عدد من متلقي هذا اللقاح من فئة الشباب بجلطات دموية. ولم تؤكد وكالة تنظيم الأدوية صحة هذه التقارير موضحة أنها لا تزال تدرس هذا الموضوع. وفي وقف سابق أوردت الوكالة أن هناك 30 حالة إصابة بجلطات دموية بعد التطعيم، لكنها أشارت إلى أن نسبة هذه الحالات ضئيلة مقارنة لإجمالي عدد متلقي "أسترازينيكا"، معلنة أن اللقاح المذكور آمن.