تفاصيل الخبر

"كيسنجر" يطالب الغرب بمراعاة مصالح روسيا للتسوية في أوكرانيا

16/06/2022
وزير الخارجية الأميركي الأسبق "هنري كيسنجر".

وزير الخارجية الأميركي الأسبق "هنري كيسنجر".


 دعا وزير الخارجية الأميركي الأسبق "هنري كيسنجر" الغرب إلى الأخذ في الاعتبار مصالح روسيا في أي تسوية للصراع في أوكرانيا، محذراً من أن العالم في طريقه إلى فترة صعبة للغاية، وأن الولايات المتحدة باتت أكثر انقساماً اليوم مما كانت عليه في وقت حرب فيتنام. 

وقدم "كيسنجر" رؤيته للوضع الحالي للسياسة الداخلية للولايات المتحدة، والأزمة الأوكرانية والموقف الأمريكي مع الصين، وذلك في مقابلة مع صحيفة "صنداي تايمز"، معرباً عن أسفه للكراهية الحزبية التي تصاعدت في الولايات المتحدة على مدى العقود العديدة الماضية. 

ووفقًا لـ"كيسنجر" فإنه في أوائل السبعينات، كان هناك احتمال وجود شراكة بين الحزبين في الولايات المتحدة، قبل أن يتجذر العداء بقوة، وقال: كانت المصلحة الوطنية مصطلحاً ذا مغزى، ولم تكن بحد ذاتها موضوعاً للنقاش. لقد انتهى كل ذلك، فكل إدارة تواجه الآن العداء المستمر للمعارضة وبطريقة مبنية على أسس مختلفة، معرباً عن أسفه للموقف الحالي الذي يتبناه اليسار التقدمي، والذي يقول إنه  ما لم يتم إلغاء هذه القيم الأساسية، وتعديل مبادئ تنفيذها، فليس لدينا أي حق أخلاقي حتى لتنفيذ سياستنا الداخلية، ناهيك عن سياستنا الخارجية.

كما تطرق "كيسنجر"، إلى موضوع الصراع المستمر في أوكرانيا، وأكد أهمية روسيا بالنسبة لأوروبا وحث الدول الغربية للضغط على كييف لقبول المفاوضات حتى لو كان ذلك يعني التنازلات الإقليمية، وقال: السؤال الآن هو كيفية إنهاء هذه الحرب. بعد أن تنتهي، يجب إيجاد مكان لأوكرانيا، وكذلك لروسيا، إذا كنا لا نريد أن تصبح روسيا قاعدة أمامية للصين في أوروبا، معتبراً انه من المهم الحفاظ على تحالف يعكس التعاون بين أوروبا وأمريكا، لكن كان من الضروري الاعتراف بحقيقة أن الأشياء الكبيرة قادمة في الشرق الأوسط وآسيا، موضحاً أن أميركا تواجه مشاكل أوروبا نفسها، إذ إن السماح للصين بتوسيع نفوذها في العلاقات مع آسيا والشرق الأوسط يتعارض مع مصالح الولايات المتحدة، وقال: لا أعتقد أن الهيمنة على العالم مفهوم صيني، لكن من الممكن أن تصبح قوية للغاية. وهذا ليس في مصلحتنا، ويجب أن يكون هنالك حد أدنى من الالتزام المشترك لمنع حدوث تصادم لا مفر منه. وهناك بعض القوى العظمى التي ستساعد الآخرين، بينما قد تحاول دول أخرى الاستفادة من منافسيها. وحذر كيسنجر: نحن في طريقنا إلى فترة صعبة للغاية.