تفاصيل الخبر

رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.
رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.
07/04/2021

الكاظمي: دور كبير للسعودية في استقرار المنطقة والعراق لن يكون منطلقاً لأي هجوم عليها

 شدد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، على أهمية الوجود العربي في بلاده، مشيراً إلى أن الحضور السعودي سيلعب دوراً كبيراً في استقرار المنطقة والعراق، مشيداً خلال لقاء مع عدد من الصحافيين على هامش زيارته  لكل من السعودية والامارات في الاسبوع الماضي بتجربة السعودية في علاقاتها ببلاده لحرصها على العراق واستقراره، وقال: أنا على يقين تام بأن الحضور السعودي على الصعيد الاقتصادي، والتعاون السياسي، وتبادل وجهات النظر، سيلعب دوراً كبيراً في استقرار المنطقة والعراق، لافتاً إلى تذليل العقبات في علاقات بغداد الخارجية، موضحاً: نجحنا في التحول إلى دولة لها علاقات ممتازة مع أوروبا وأميركا وإيران وتركيا، وعلاقات ممتازة مع السعودية، مؤكداً أن السعودية لها حضور حقيقي في الوجدان العراقي،  ودائماً أذكر نموذج البصرة بين السعودية والعراق، وما شهدته حين احتضنت مباراة لكرة القدم مع المنتخب السعودي، وكانت الهتافات تشجع المنتخب السعودي.

وعن التبادل التجاري مع فتح منفذ جديدة عرعر بين البلدين، قال إن المملكة لها تجربة على صعيد الاستثمارات في التجارة والزراعة والصناعة... والطموح أن يكون التبادل التجاري مع السعودية في مستويات وأرقام تخدم شعبي البلدين وتخدم ميزانيات الرياض وبغداد.

وعن الوضع الإعلامي، قال: للأسف الشديد، كلما صرخ شخص بتصريح طائفي يعطي انطباعاً بأن هذا هو الجو العام في العراق، وهذا ليس صحيحاً... الأجواء في العراق متسامحة ومستعدة للتكامل . 

وعن التحديات التي تواجه حكومته، أشار الكاظمي إلى المشاكل في مناطق جماعات إجرامية من حَمَلة السلاح الذين يشكلون تهديداً ، مشدداً على الجهود لتحييد الجماعات المسلحة خارج إطار الدولة، وقال: هناك مجموعة من الشباب المتحمس في العراق يريد أن يحارب السلاح المنفلت، بطريقة تؤدي إلى صدام أو حرب أهلية، وهذا لن نسمح به.

وتعهد الكاظمي مواصلة حملته لمكافحة الفساد، لافتاً إلى أن الحكومة منذ قدومها أسست لجنة لمكافحة الفساد ونجحت في السيطرة عليه، مشيراً إلى أن سوء الإدارة خلق نوعاً من عدم وجود خطط للتنمية في بلاده. 

وفي جلسة مختلفة، أكّد الكاظمي لوكالة الصحافة الفرنسية، أنّ بلاده لن تصبح نقطة انطلاق لأي هجوم على السعودية.

وعن تبني جماعة مسلحة غير معروفة مسؤوليتها عن هجوم بطائرات مسيرة استهدفت الرياض، قال الكاظمي إنّ ما أعلنته الجماعة المسلّحة غير صحيح، مشدّداً على أنّ الهجوم لم يُشنّ من العراق، وقال: أمّا الحديث عن اعتداءات من العراق فلم تكن هناك أيّ اعتداءات، معتبراً أنّ هناك محاولات من البعض لتوجيه الاتّهامات لضرب العلاقات .