تفاصيل الخبر

الرئيس الكازاخستاني: الأحداث الأخيرة كانت مخططة ومنظمة من قبل قوى مخربة

12/01/2022
الرئيس الكازاخستاني "قاسم جومارت توكاييف".

الرئيس الكازاخستاني "قاسم جومارت توكاييف".


كشف الرئيس الكازاخستاني "قاسم جومارت توكاييف"، أن الأحداث في بلاده تم تنسيقها من مركز واحد، وكانت مخططة ومنظمة من قبل قوى مخربة، كما شارك في الاشتباكات أجانب، وقال خلال جلسة افتراضية استثنائية لمجلس الأمن الجماعي لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي، يوم الاثنين الماضي، إن المنظمة أثبتت نجاعتها وقدرتها في ضمان الأمن في بلدان المنظمة، موضحاً أنه لم يكن من قبيل المصادفة أن العصابات هاجمت المشرحة ليلاً ولأخذ جثث المتواطئين معهم، وذلك لعدم كشفهم، مؤكداً أن بلاده لن نستخدم القوة ضد المتظاهرين السلميين.

 وسبق ان أعلنت وزارة الداخلية بكازاخستان مقتل أكثر من 16 وإصابة وأكثر من 1300 جندياً من عناصر الشرطة والقوات الأمنية في كازاخستان، في أثناء الأحداث الأخيرة في البلاد، وقالت في بيان إنه أثناء الحفاظ على النظام العام وحماية النظام الدستوري للبلاد، قتل 16، وأصيب أكثر من 1.3 ألف من ضباط الشرطة وأفراد من الحرس الوطني ووزارة الدفاع، فضلاً عن الأجهزة الخاصة.

كما أعلنت الوزارة أنه تم اعتقال نحو 6000 شخص ممن شاركوا في أعمال الشغب والنهب والاشتباكات المسلحة، بينهم أجانب ورعايا من دول مجاورة.