تفاصيل الخبر

"بوتين": حركة عدم الانحياز توفر إمكانية جديدة لضمان الأمن المشترك

13/10/2021
الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين".

الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين".

أوضح الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" أن حصول روسيا على صفة مراقب لدى حركة عدم الانحياز، يوفر إمكانية جديدة للتعاون في ضمان الأمن والتنمية المستدامة في جميع أنحاء العالم، كاشفاً ان هذه المنظمة الدولية، تلعب دوراً مهماً للغاية في الشؤون الدولية، وقال في رسالته إلى المشاركين في الجلسة اليوبيلية لحركة عدم الانحياز، والتي نشرت على موقع الكرملين يوم الاثنين الماضي: تدافع حركة عدم الانحياز، بشكل مطرد عن مبادئ المساواة المطلقة لجميع الدول، واحترام سيادتها ومصالحها المشروعة، وتؤيد الحوار البناء المتعدد الأطراف، بما يتفق بدقة مع روح ونص ميثاق الأمم المتحدة.

وأكد "بوتين" على أن الإمكانات الإيجابية لحركة عدم الانحياز مطلوبة بشكل خاص الآن، عندما بات الوضع في العالم أكثر اضطراباً ويتعين على البشرية مواجهة العدد المتزايد من التهديدات والتحديات، وقال: من المهم أن تشارك هذه الهيئة الموقرة بنشاط في حل الأزمات، وتقديم مساهمة كبيرة في الجهود الجماعية لبناء نظام عالمي أكثر ديموقراطية واستقراراً، وتعزيز الثقة والتفاهم المتبادل بين أعضاء المجتمع الدولي. حصلت بلادنا مؤخراً على صفة مراقب لدى حركة عدم الانحياز. وهذا بلا شك يفتح فرصاً جديدة للتعاون في معالجة القضايا الملحة لجدول الأعمال الإقليمي والعالمي، في ضمان الأمن والتنمية المستدامة في جميع أنحاء العالم.