تفاصيل الخبر

سعّيد: لا مكان لمن يريدون العبث بسيادة الدولة والشعب

13/10/2021
الحكومة الجديدة برئاسة نجلاء بودن تؤدي اليمين امام الرئيس قيس سعيد.

الحكومة الجديدة برئاسة نجلاء بودن تؤدي اليمين امام الرئيس قيس سعيد.

 اعتبر الرئيس التونسي قيس سعيّد، أننا سننجح بإخراج تونس، من الوضع المتردي الذي تعيشه، متوجهاً بالشكر إلى أعضاء الحكومة على توليهم المسؤولية في هذا الوقت، وقال بعد تأدية الحكومة التونسية الجديدة، اليمين الدستوري: إننا سنفتح كل الملفات، ولن نستثني أياً منها، ولا مكان لمن يريدون العبث بسيادة الدولة والشعب، موضحاً أنه في ظل هذه التدابير الاستثنائية، أحذر من تسوّل له نفسه، أن يتعدى على الدولة ومؤسساتها، وسنحبط ما يخططون له في الأيام المقبلة .

وأشار سعيّد، إلى أننا لسنا تحت وصاية أحد، ولأن الدستور ينص على الحكومة، تم تشكيلها بأسرع مما يتوقعون، معتبراً اننا نخوض معركة تحرير وطنيّ، وسننتصر فيها، وقال: أنني اتخذت قرار التدابير الاستثنائية بنفسي، وبيني وبين ربي، بعد أن استنفدت جميع المحاولات، وبعد 25 تموز (يوليو)، لاحظت محاولات لاقتناص الفرصة، من المتربصين ، مشيراً إلى أن هناك من يصوّر الوضع على أنه انقلاب، وكيف يكون انقلاباً وما اتخذته مبني على الدستور.

من جهتها أكدت رئيسة الحكومة التونسية الجديدة نجلاء بودن، أن المؤسسات الحكومية بحاجة إلى إعادة هيكلة، وأولويتنا مكافحة الفساد الذي ينتشر يوماً بعد يوم، وخلال تأدية الحكومة اليمين الدستوري، أوضحت أنه  يجب تطوير طرق عمل الوزارات وتجسيد مبدأ المراقبة والمحاسبة واختيار الكفاءات الأقدر على تولي الشأن العام ، مشيرة إلى أنه يجب إعادة الثقة بالمؤسسات ومكافحة الفساد ضمن إطار القانون، معلنة ان إرادة الحكومة، هي العمل من أجل مصلحة تونس وشعبها، لافتة إلى أننا نعمل على تحسين الدورة الاقتصادية والاستجابة لمطالب الشعب.