تفاصيل الخبر

"طالبان" تعلن تشكيل الحكومة الجديدة

08/09/2021
رئيس الحكومة "الطالبانية" محترم الحاج ملا حسن.

رئيس الحكومة "الطالبانية" محترم الحاج ملا حسن.


 أعلنت حركة طالبان يوم الثلاثاء الماضي، تشكيل حكومة تصريف أعمال ستتولى إدارة البلاد، وذلك بعد سيطرة الحركة على البلاد بالكامل، عقب الانسحاب الأميركي.


والحكومة التي أعلنتها حركة "طالبان" ستكون برئاسة محترم الحاج ملا حسن، وعبد الغني برادار، نائباً لرئيس الحكومة، وتضم كذلك محمد يعقوب مجاهد وزيراً للدفاع بالوكالة، وأسد الدين حقاني وزيراً للداخلية، وأمير خان متقي وزيراً للخارجية.  

كما أعلنت الحركة تعيين عبد الحق واثق رئيساً للاستخبارات في أفغانستان.

وأضافت "طالبان" أن عدداً من الوزارات لا تزال شاغرة، لافتة إلى أنها تقوم بمشاورات لإيجاد الأشخاص المناسبين .

ولدى سؤاله عما إذا كانت هذه الحكومة تضم مختلف أطياف المجتمع الأفغاني ومختلف القبائل، شدد المتحدث باسم "طالبان"، على أن هذه الحكومة هي لتصريف الأعمال ، وقال ان حكومة تصريف الأعمال تتعاطى مع الوضع الحالي، وبعدها سيكون لدينا نقاشات ومحادثات مع مختلف الأطياف والقبائل، وسنركز على أن نجعل هذه الحكومة فيما بعد تضم كل الأطياف، لكنها الآن هي فقط لتصريف الأعمال .

وتعليقاً على التقارير التي قالت إن عناصر "طالبان" قاموا بقمع تظاهرات سلمية، أوضح المتحدث أن الوقت ليس مناسباً للاحتجاج ، وقال: نطلب ممن يريدون تنظيم تظاهرات، أن يتواصلوا معنا قبل تنظيمها حتى نتكفل بالأمن، وعليهم أن يعلمونا بموضوع احتجاجهم. يجب الحرص على توافر عدد من الأشياء، مثل مكان الاحتجاج، حتى يتم منح الترخيص لهم.

وأضاف: هناك أشخاص قاموا بعمليات استفزازية، هم الذين حرضوا على الاضطراب والفوضى في بعض المدن، وهذا شيء يمثل مشكلة للناس ويثير قلقهم. نطالب شعبنا بعدم المشاركة في احتجاجات وتظاهرات قبيل تشكيل الحكومة. وسنسن قانوناً بهذا الصدد.

وكانت "طالبان" قد أعلنت يوم الاثنين الماضي السيطرة الكاملة على وادي بنشير حيث تشكلت مقاومة ضدها منذ سيطرتها على الحكم في أفغانستان منتصف الشهر الماضي فيما ردّت الجبهة الوطنية للمقاومة أن المعركة ضد "طالبان" في الوادي  ستستمرّ، وقال الناطق باسم الحركة ذبيح الله مجاهد في بيان: مع هذا الانتصار، خرج بلدنا بشكل كامل من مستنقع الحرب. سيعيش الناس الآن بحرية وسلامة وازدهار، كاشفاً ان متمردين قُتلوا والآخرين فروا. أُنقذ سكان بنشير المحترمون من محتجزي الرهائن. نؤكد لهم أن أحداً لن يتعرض للتمييز. إنهم جميعاً إخواننا وسنعمل معاً من أجل بلد وهدف.


اما الجبهة الوطنية للمقاومة فكتبت على "تويتر" أنها تسيطر على مواقع استراتيجية  في الوادي، وقالت إن النضال ضد "طالبان" وشركائها سيستمر.

 ويقع وادي بنشير الوعر والذي يصعب الوصول إليه، على مسافة 80 كيلومتراً من  العاصمة كابول. وكان آخر معقل للمعارضة المسلحة ضد "طالبان" التي سيطرت على الحكم في 15 آب (أغسطس) الماضي. وبعد أسبوعين، غادرت آخر القوات الأجنبية البلاد.

وتؤوي المنطقة الجبهة الوطنية للمقاومة، وهي معقل مناهض لـ"طالبان" منذ زمن طويل وقد ساهم القائد أحمد شاه مسعود في جعلها معروفة في أواخر التسعينات قبل أن يغتاله تنظيم القاعدة عام 2001.

وتضمّ الجبهة الوطنية للمقاومة بقيادة أحمد مسعود نجل القائد مسعود، عناصر من ميليشيات محلية، وكذلك عناصر سابقين في قوات الأمن الأفغانية التي وصلت إلى الوادي عندما سقطت سائر الأراضي الأفغانية بين أيدي "طالبان".


عناصر "طالبان" في وادي بنشير.

عناصر "طالبان" في وادي بنشير.