تفاصيل الخبر

متظاهرون يرمون "ترودو" بالحصى احتجاجاً على سياسة التطعيم ضد فيروس "كورونا"

08/09/2021
متظاهرون يرمون رئيس الوزراء الكندي "جاستن ترودو" بالحصى.

متظاهرون يرمون رئيس الوزراء الكندي "جاستن ترودو" بالحصى.


 ألقى معارضون لإجراءات الحظر والتطعيم المرتبطة بـ"كورونا" الحصى على رئيس الوزراء الكندي "جاستن ترودو"، وذلك أثناء جولة انتخابية قام بها إلى ولاية أونتاريو.

وبحسب القناة التلفزيونية، فإن هذا ليس التجمع الأول لـ"ترودو" الذي ترافقه احتجاجات.

ووفقا لـ"Global News"، احتج الأشخاص الذين ألقوا بالحجارة على "ترودو" ضد سياسة التطعيم ضد فيروس "كورونا".

وواجه "ترودو" في حملته الانتخابية، عدة مرات، متظاهرين غاضبين ومعارضين للتطعيم والقيود الصحية بعدما كان قد اعلن في الشهر الماضي عن إجراء انتخابات مبكرة في البلاد في 20 الجاري، بعد أقل من عامين على آخر انتخابات اتحادية، مؤكداً أن كندا تمر بلحظة تاريخية بسبب جائحة "كوفيد-19".

وأظهرت استطلاعات للرأي  تراجع شعبية "ترودو"، قبل انتخابات مبكرة دعا هو إلى إجرائها على أمل أن تؤدي طريقة تصديه لأزمة كوفيد-19 إلى فوزه بها.

وأظهرت أحدث استطلاعات للرأي تراجع فرص الليبراليين، مع تزايد استياء الناخبين من "ترودو" (49 عاماً) الذي يتولى السلطة منذ عام 2015. وقال أحد المخططين الاستراتيجيين الليبراليين إن الدعوة إلى الانتخابات المبكرة جاءت بنتائج عكسية، مع نظر الناخبين إليها على أنها خطأ وجشع.

وأوضح استطلاع أجراه معهد للأبحاث لحساب محطة (سي تي في) حصول المحافظين على 35.7 في المئة من الدعم العام، والليبراليين على 30.7 في المئة، وحزب الديموقراطيين الجدد ذي الاتجاهات اليسارية على 18.3 في المئة.

وكان الليبراليون متقدمين في ذلك الوقت بشكل كبير، وبدا من المرجح أن يستعيدوا الأغلبية في البرلمان التي خسروها في 2019.