تفاصيل الخبر

دول جوار ليبيا توافق على الحل السياسي وتعزيز الاستقرار وخروج المرتزقة

01/09/2021
اجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا في الجزائر.

اجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا في الجزائر.

شدد المشاركون في اجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا، الذي أقيم في الجزائر،  يوم الاثنين الماضي، على الحل السياسي في ليبيا، ودعم جهود تعزيز الاستقرار في البلاد، وخروج القوات الأجنبية والمرتزقة من أراضيها.

وفي كلمته الافتتاحية للاجتماع، اكد وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، أن حل الأزمة الليبية لا يمكن أن يكون إلا عبر مسار ليبي- ليبي بدعم من المجتمع الدولي، وقال: مساعينا متواصلة لحل الأزمة الليبية، وندعم بقوة توحيد المؤسسات في الدولة، موضحاً ان أمن ليبيا من أمن دول الجوار، لافتاً إلى وجود دول "تسعى لاستغلال التراب الليبي لإعادة رسم التوازنات".

وتابع:  ينبغي العمل على سحب المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا في أقرب الآجال. المرحلة الراهنة تقتضي التضامن لتمكين الشعب الليبي من الحفاظ على سيادته.

واختتم لعمامرة بالتشديد على ضرورة تطبيق مخرجات مؤتمري برلين المتعلقة بليبيا.

من جانبها، اعتبرت وزيرة خارجية ليبيا نجلاء المنقوش، أن التدخلات الخارجية تناقض الأعراف الدولية، واستمرار وجود المرتزقة يشكل خطراً على ليبيا ودول الجوار، وقالت ان استقرار ليبيا من استقرار المنطقة. نحن في عمل دؤوب من أجل توحيد المؤسسة العسكرية، كما نعمل على تكريس السيادة الليبية.