تفاصيل الخبر

البابا "فرنسيس" يلوح بيده من الطائرة مودعاً العراقيين.
البابا "فرنسيس" يلوح بيده من الطائرة مودعاً العراقيين.
11/03/2021

البابا "فرنسيس" يدعو الى السلام والتعايش بعد اختتام زيارته العراق


 اختتم البابا "فرنسيس" زيارته التاريخية للعراق يوم الاثنين حيث أقلعت طائرته من بغداد بعدما زار مدناً مزقها الصراع والتقى بزعماء مسلمين ومسيحيين ودعا إلى تغليب السلام والتعايش على الحرب.

ولوح البابا "فرنسيس" بيده مرة أخيرة قبل أن يستقل طائرة ترفع نوافذ قمرتها علمي الفاتيكان والعراق. 

وتوجه البابا، في أول زيارة بابوية على الإطلاق للعراق، إلى أربع مدن من بينها الموصل التي كانت معقل تنظيم الدولة الإسلامية والتي لا تزال مناطق واسعة فيها أطلالاً وقال للعراقيين إن السلام أقوى من الحرب، وإن العراق سيبقى دائماً معي، في قلبي.

وعقد البابا، الذي كان يعرج بشكل ملحوظ خلال أجزاء من الجولة، لقاء تاريخياً هو الأول من نوعه مع المرجع الأعلى لشيعة العراق آية الله العظمى علي السيستاني.

ورحب العراقيون بالبابا وقالوا إن زيارته فرصة للعالم حتى ينظر بعين جديدة لبلادهم المثقلة دوما بالأزمات.