تفاصيل الخبر

الكاظمي يوقف مدير دائرة صحة ذي قار ومدير مستشفى الناصرية ويعلن حداداً وطنياً لمدة ثلاثة أيام

14/07/2021
من آثار الحريق في مستشفى الناصرية.

من آثار الحريق في مستشفى الناصرية.


قال الرئيس العراقي برهم صالح في تغريدة إن فاجعة مستشفى الناصرية وقبلها مستشفى ابن الخطيب في بغداد، هو نتاج الفساد المستحكم وسوء الإدارة الذي يستهين بأرواح العراقيين ويمنع اصلاح أداء المؤسسات، وطالب بالتحقيق والمحاسبة العسيرة للمقصرين، داعياً إلى  مراجعة صارمة لأداء المؤسسات وحماية المواطنين .

من جانبه أوقف رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي مدير دائرة صحة ذي قار ومدير مستشفى الناصرية، كما أعلن حداداً وطنياً لمدة ثلاثة أيام.

 وساد غضب ويأس في العراق غداة حريق مروع اندلع في مستشفى بمدينة الناصريّة في جنوب العراق وذهب ضحيته 64، مسلطاً الضوء مجدداً على سوء الإدارة الحاصل في قطاع الصحة في البلاد بعد شهرين ونصف الشهر على مأساة مماثلة وقعت في بغداد.

وشهدت محافظة ذي قار وعاصمتها مدينة الناصرية، صباح يوم الثلاثاء الماضي مواكب تشييع لضحايا قضوا في الحريق. وتم في أحد هذه المواكب تشييع ست ضحايا من عائلة واحدة، هم امرأتان وثلاثة أشقاء وابن عمهم، في قضاء الدواية شرق الناصرية.

وخرج مئات الاشخاص أمام مستشفى الناصرية وهم يهتفون "السياسيون حرقونا"، وتعالت صيحات المحتجين متهمة المسؤولين بالفساد والإهمال وضعف الأمن في رد فعل مماثل تخلل تظاهرة خرجت عقب حريق وقع قبل شهر ونصف الشهر في مستشفى ابن الخطيب الخاص بمرضى "كورونا" في بغداد.


محتجون غاضبون أثناء تشييع الضحايا.

محتجون غاضبون أثناء تشييع الضحايا.