11 August,2020

مهرجان الجونة السينمائي يقيم دورته الثالثة من 9 الى 27 الجاري تحت عنوان: ”سينما من أجل الانسانية“!

 

مؤسس المهرجان نجيب ساويرس:

المهرجان ولد ناجحاً.. وربنا وضع يده معنا!

 

أقيم المؤتمر الصحفي الخاص بالإعلان عن تفاصيل الدورة الثالثة من مهرجان الجونة السينمائي، المقرر إقامتها في الفترة من 19 إلى 27 أيلول (سبتمبر) الجاري في مدينة الجونة على ساحل البحر الأحمر.

وحضر المؤتمر المهندس نجيب ساويرس مؤسس المهرجان، والمهندس سميح ساويرس مؤسس مدينة الجونة والراعي الرسمي للمهرجان، والمهندس خالد بشارة الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة <أوراسكوم للتنمية>، وعمرو منسي المدير التنفيذي للمهرجان، والفنانة بشرى رزة مدير العمليات للشركة المنظمة للمهرجان، وانتشال التميمي مدير المهرجان، والمخرج أمير رمسيس المدير الفني للمهرجان، والفنانة التونسية درة زروق، والمخرج المصري يسري نصرالله، والمؤلف والسيناريست المصري الكبير بشير الديك، والمخرج مروان حامد، والسيناريست خالد عبد الجليل رئيس المركز القومي للسينما وهيئة الرقابة على المصنفات الفنية، فيما قدمت الاحتفال الفنانة إنجي المقدم.

وانطلق المؤتمر بعرض فيلم قصير عن أهم الضيوف والفعاليات الفنية التي شهدتها الدورات الماضية.

ووجهت الفنانة إنجي المقدم سؤالاً للمهندس نجيب ساويرس عن أحلامه في مهرجان الجونة. فقال: <المهرجان ولد ناجحاً منذ أول دورة، ربنا وضع يده فيه، وأنا بصفتي عاشق للسينما، أحضر أغلبية المهرجانات العالمية، وأسمع كيف يتحدثون عن المهرجان، كأنه يقدم منذ سنوات عديدة>.

وطلب ساويرس من الإعلاميين أن <لا يركزوا مجهودهم فقط على الريد كاربت لأن هناك فعاليات ذات أهمية كبيرة>، مشيراً  الى أن شعار المهرجان <سينما من أجل الإنسانية> هو شعار دائم وغير مرتبط بدورة محددة، لأن السينما أفضل وعاء للتأثير على المشاعر الإنسانية، فهي تغير في الإنسان. وقال: <جائزة سينما من أجل الإنسانية لاقت اهتماما كبيرا من إدارة المهرجان لأن الفيلم الذي يحرك الوجدان أهم من نوعية الأفلام الأخرى>.

ويشارك في المهرجان 12 فيلماً في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، و9 أفلام في مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة، و23 فيلماً في مسابقة الأفلام القصيرة، إضافة إلى 3 أفلام في البرنامج الخاص، ويعرض المهرجان 21 فيلماً خارج المسابقة، وبذلك يصل عدد الأفلام المشاركة في برنامج هذا العام 68 فيلماً، وتُعرض جميع الأفلام بترجمة إنكليزية، ومعظمها مترجم للعربية أيضاً، وتعقب معظم العروض ندوات مع صناع الأفلام أو طاقم عمل الفيلم في محاولة لوصل صناع الأفلام بجماهيرهم.