22 January,2021

"ماكرون" يعلن عن تخفيف القيود بسبب "كورونا": تجنبنا الأسوأ

الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”.

 قال الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” في كلمة يوم الثلاثاء الماي، إن بلاده تجنبت الأسوأ في جائحة “كورونا”، مشدداً على أنه ليس من دعاة التطعيم الإجباري، موضحاً ان  اللقاحات الأولى ضد “كوفيد –19” ستكون متاحة في فرنسا اعتباراً من نهاية كانون الاول (ديسمبر) أو بداية كانون الثاني (يناير) المقبلين، بشرط أن يتم التحقق من صحتها من قبل السلطات الصحية، لكن التطعيم لن يكون إلزامياً.

وأضاف أن استراتيجية فرنسا تقوم على عدة لقاحات، مشيراً إلى أن الجيل الثاني من اللقاح يجب أن يصل في الربيع، مؤكداً ان بلاده ستبدأ بتلقيح أصحاب الأولوية الطواقم الطبية وكبار السن نهاية الشهر المقبل مع مراعاة التصريح الأوربي للسلامة للبدء في التلقيح.

إلى ذلك، أعلن “ماكرون” عن تخفيف من ثلاث خطوات للقيود التي تهدف إلى وقف الوباء في فرنسا، مع إعادة فتح المتاجر يوم السبت ببروتوكول صحي صارم، أهمها إعادة فتح جميع المتاجر في 28 الجاري، مشيراً الى أنه سيتم السماح أيضاً بالتنقل للترفيه داخل دائرة قطرها 20 كم لمدة ثلاث ساعات وسيتم التصريح بالخدمات الدينية في حدود 30 شخصا.ً

وأبقى “ماكرون” على قرار منع التجمعات وكذلك الإبقاء على المطاعم والمقاهي والحانات مغلقة، إضافة إلى حظر تجوال من التاسعة مساء إلى السابعة صباحاً ، وقال ان المرحلة الثانية ستبدأ في 15  كانون الاول (ديسمبر) المقبل، بشرط أن يتم تأكيد تراجع انتشار الوباء، مشيراً إلى أنه يمكن رفع الاحتواء حتى يتمكن الفرنسيون من قضاء عيد الميلاد مع العائلة.

وأوضح أن المرحلة الثالثة ستبدأ في 20  كانون الثاني (يناير) المقبل إذا سمحت الظروف الصحية، بما في ذلك إعادة فتح الحانات والمطاعم، معلناً انه سيتم صرف مساعدات اجتماعية للأفراد وللمؤسسات بما يمثل 20 في المئة من دخلهم للعام 2019، كما أنه ستقدم لأصحاب المؤسسات مثل المطاعم و المقاهي 10 آلاف يورو.