28 January,2021

مارلين مونرو ..الى السينما من جديد

مارلين مونرو

 كثيرات من شقراوات هوليوود حاولن تجسيد شكل وشخصية “مارلين مونرو”، لكن أياً منهن لم تكن في الأصل حنطية أو سمراء كما هي حال النجمة الكوبية “آنا دو آرماس” (32 عاماً) التي تصور مارلين حالياً في لوس أنجلوس من خلال فيلم بعنوان BLONDE الذي كتبه ويخرجه النيوزيلندي آندرو دومينيك عن كتاب بالعنوان نفسه أصدرته الكاتبة الأميركية جويس كارول أوتس (82 عاماً) قبل 20 عاماً، لكن آخر ما أصدرته قبل 3 سنوات كتابان CRÈME NOIR و VENGEANCE A LOVE STORY.

 الكاتبة أوتس تركز في كتابها عن مونرو على صفاتها ومزاجها وأي النماذج ترتاح له من الرجال من دون الدخول في تفاصيل علاقاتها العاطفية خصوصاً مع الرئيس الأميركي الراحل جون كينيدي.

أما إختيار دو آرماس للعب الشخصية فكان مهماً لأن الجمال الطبيعي للممثلة كان يكفي لإظهار جمال مارلين بعد إعتماد الشعر الأشقر، لممثلة درست المسرح لمدة 4 سنوات عندما كانت في الرابعة عشر من عمرها في هافانا.

يذكر ان آنا كانت ظهرت في أول دور سينمائي لها عندما بلغت السادسة عشر في UNA ROSA  FRANCIA   للمخرج الأسباني المعروف مانويل غوتيريز أراغون، وهو كان السبب في سفرها إلى برشلونة لاحقاً وتصويرها عدداً من الأفلام، ثم شعرت بالحاجة للسفر إلى لوس أنجلوس التي وصلتها عام 2014.