28 October,2020

في ذكرى رحيل عمر المختار.. كواليس فيلم "أنتوني كوين"

أنتوني كوين في دور عمر المختار.

تزامن الأربعاء الماضي، 16 أيلول / سبتمبر، مع ذكرى رحيل واحد من أهم الرموز العربية على مستوى النضال ضد الاستعمار الايطالي في ليبيا عمر المختار أو أسد الصحراء الذي جسّد دوره الممثل “انتوني كوين” في فيلم عالمي . وهذا بعض مما لا يعرفه كثيرون عن كواليس الفيلم :
بعد نجاح فيلم «الرسالة» طلب الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي من المخرج العالمي مصطفى العقاد إنجاز فيلم عن أحد رموز الجهاد الليبي . وقد تمكن الممثل “انتوني كوين” من لعب الدور بتميز كبير، وذلك لحرصه على زيارة القرى والنجوع الليبية قبل أن يمثل الفيلم، وعاش مع البدو، واطلع على عاداتهم وسلوكياتهم، كما زار سرت والجبل الأخضر، والواحات فى الجنوب.
بعد عرض الفيلم منعت إيطاليا عرضه تماماً لإساءته للجيش وصورة الدولة الإيطالية حتى عام 2009 بعد أول زيارة في تاريخ معمر القذافي لإيطاليا، ليعرض التلفزيون الإيطالي الفيلم.
اشترك في الفيلم عدد كبير من الممثلين ما يقارب من 250 ممثلاً، من الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليونان ويوغسلافيا وأسبانيا ومالطا ومصر ولبنان وتونس والسودان وليبيا وسيرلنكا، بالإضافة إلى أكثر من 5000 من الممثلين المساعدين.
بدأ تصويره بالتحديد في 4 مارس – آذار عام 1979 في منطقة صحراوية تبعد 64 كم عن مدينة بنغازي في ليبيا، وأيضاً في منطقة الواحات بالقرب من مدينة اوجلة وفي الجبل الأخضر شرقي ليبيا، علماً أن معظم مواقع التصوير كانت هي مواقع الأحداث الحقيقية، وانتهى في 2 أكتوبر – تشرين الأول من العام نفسه.
أما بخصوص أول عرض عالمي للفيلم يوم 4 أبريل – نيسان عام 1981 فكان في دولة الكويت، كما عرض في الشهر نفسه في الولايات المتحدة الأميركية وأنحاء أخرى من العالم. اما الميزانية التي رصدت له فقد كانت ضخمة للغاية وقدرت بحوالي 35 مليون دولار أميركي.