4 March,2021

عباس: صفقة العصر لن تمر وأشقاؤنا العرب أكدوا أنهم ضدها!

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أنه لن يسمح لـ<صفقة العصر> بأن تمر، داعياً إلى مناقشة كل الملفات في اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني الشهر المقبل، وقال في مستهل اجتماع اللجنة المركزية لحركة <فتح>، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله: في الاسبوع الماضي <أشقاؤنا العرب أكدوا لنا أنهم ضد صفقة العصر، بالإضافة إلى أن هناك دولاً في العالم في أوروبا وآسيا وإفريقيا وغيرها أيضاً بدأت تستبين بأن صفقة العصر لا يمكن أن تمر>..

وأضاف عباس: <المال الذي تعترض إسرائيل على دفعه لعائلات الشهداء والأسرى، لن نسمح لأحد بأن يتدخل فيه، هؤلاء شهداؤنا وجرحانا وأسرانا وسنستمر بالدفع لهم، ونحن بدأنا بهذا عام 1965>.

وتطرق أبو مازن إلى ملف المصالحة، قائلاً: <إذا أرادت <حماس> المصالحة، فإما أن نستلم كل شيء ونتحمله أو إذا أرادوا هم أن يتسلموا كل شيء فعليهم أن يتحملوا كل شيء، وهذا لا بد أن يتضح خلال الفترة المقبلة، ولذلك أقول إنه لا بد من عقد اجتماع للمجلس المركزي الشهر المقبل لمناقشة هذه القضايا كلها، وأن نتخذ الإجراءات التي تتناسب مع هذه الأوضاع>.

الى ذلك أعلنت <هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار عن قطاع غزة>، أن قوات سلاح البحرية الإسرائيلي اعترضت يوم الثلاثاء الماضي، طريق سفينة <الحرية 2>، وألقت القبض على جميع من كانوا على متنها.

وقال منسق الهيئة رائد أبو داير ان قوات الاحتلال اعتقلت 8 مواطنين بعد السيطرة على سفينة -الحرية 2-، والتي تحمل طلاباً وجرحى فلسطينيين كانوا يستعدون لكسر الحصار البحري الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة، مشيراً إلى أن البحرية الإسرائيلية سيطرت على السفينة بعد تجاوزها مسافة 7 أميال بحرية، مؤكداً انقطاع الاتصال بطاقمها.

وأبحرت سفينة <الحرية 2> من ميناء غزة، حاملة على متنها جرحى ومرضى وطلبة، باتجاه الشواطئ الأوروبية، لكسر الحصار المفروض عن غزة منذ 12 عاماً.